فكر

ماغنوم 65.. عندما توثّق الصورة تاريخ الإنسانية

Feature image

استضافت المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” في قطر الأسبوع الماضي وبالتعاون مع “ماغنوم” للصور الفوتوغرافية معرض “ماغنوم 65” بمناسبة مرور 65 عاما على إنشاء الوكالة.

المعرض يأتي ضمن سلسلة مشاريع وورش أعمال بين الحي الثقافي “كتارا”  و”ماغنوم”، ويضم مجموعة من الصور التفاعلية لأكثر من 5000 صورة التقطها أكثر من 81 مصورا.

وتأتي قيمة “ماغنوم” كوكالة رائدة قدمت خلال ستة عقود نموذجا يتجاوز الخلاف بين التصوير الصحفي والممارسة الفنية، بل اختطت لنفسها مسارا جديدا  وأنشأت مدرسة فريدة من نوعها في مجال التصوير الفوتوغرافي.

وشكلت صور “ماغنوم” توثيقا لأهم الأحداث التاريخية خلال القرن الماضي، كالحرب العالمية الثانية، والمظاهرات المعارضة للحرب في فيتنام، وجنازة الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر، وغيرها من الأحداث الرئيسة، والتي تميزت في التقاط  لمحاتها الإنسانية المعبرة.

ورصدت صور “ماغنوم” أيضا عدة شخصيات مرموقة أثّرت في تاريخ القرن الماضي كالملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، والقائد الثوري الأرجنتيني أرنستو تشي غيفارا، والرئيس الفرنسي الأسبق الجنرال شارل ديجول و مارتن لوثر كينغ الحائز على جائزة نوبل للسلام.

وأبرزت هذه كذلك جماليات الطبيعة من مناطق متعددة حول العالم كنهر الأمازون في أميركا الجنوبية وجبال الهيملايا.

كما لم تغب “ماغنوم” عن أحداث الربيع العربي وأضافت لذاكرتها التاريخية صورا جديدة.

وتعود فكرة تأسيس “ماغنوم” إلى مبادرة أطلقها أربعة مصورين نجوا من الحرب العالمية الثانية واجتمعوا في أحد مقاهي باريس سنة 1945 هم: الأميركي الهنغاري الأصل روبرت كابا (1913 ـ 1954)، والفرنسي هنري كارتييه بريسون (1908 ـ 2004)، والأميركي من أصل بولندي ديفيد (شيم) سيمور (1911 ـ 1956)، والبريطاني جورج روجر (1908 ـ 1995)، حيث سعوا إلى إنشاء وكالة تصوير فوتوغرافي تتمتع باستقلالية في العمل، وتتحرى الموضوعية في التغطية، وتقوم على أساس يحترم الإنسانية وتتحرر من كافة أشكال النفوذ.

وكان التصوير الوثائقي في ذلك الحين يعيش عصره الذهبي. ومع التغيرات السريعة التي طرأت على عالم الصورة ودخول التلفزيون وتطور التكنولوجيا من خلال الأنترنت والتصوير الرقمي وكاميرات الفيديو، استطاعت “ماغنوم” التكيف والاستمرار إلى يومنا هذا فأنشأت أربع مكاتب تحرير في نيويورك ولندن وباريس وطوكيو و15 مكتبا فرعيا حول العالم، كما يضم أرشيف الوكالة أكثر من نصف مليون صورة.

المواد المنشورة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي إسلام أون لاين

مقالات ذات صلة