فكر

عيد الخيرية تفتتح مركز الزهراء الإسلامي في كوسوفا

Feature image

افتتحت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية مركز الزهراء فاطمة بنت محمد الإسلامي الذي يعد واحدا من أكبر المراكز الإسلامية الثقافية في مدينة برزرن في جمهورية كوسوفا الإسلامية، على مساحة 1000 متر مربع، وبتكلفة إجمالية بلغت 1.431.000 ريال قطري، ويشتمل على مصلى كبير للرجال من طابقين، ومصلى خاص للنساء تم بناؤهما على مساحة 570 مترا مربعا يتسعان لقرابة 1000 مصلٍ مع عدد كبير من المواضئ والحمامات، ومركزا ثقافيا يضم فصولا دراسية، وعيادة طبية، ومقراً للمشروع، ومحلات تجارية وقفا للمركز يعود ريعها لخدمة المركز الإسلامي والثقافي ومحتوياته الخدمية.

وأوضح علي خالد الهاجري المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الخارجية بعيد الخيرية لصحيفة الراية القطرية أن المركز الإسلامي في كوسوفا يعد واحدا من أكبر المراكز الإسلامية الثقافية في الجمهورية، حيث أقيم في مدينة برزن التي يقطنها نحو 300 ألف مسلم، ولا يوجد بها سوى مساجد صغيرة، مثلها كبقية مدن كوسوفا التي تفتقر إلى المراكز الإسلامية الثقافية الكبيرة، ليكون هذا المركز شعاعا للثقافة الإسلامية يشع النور وينشر الهدى والدين في ربوع كوسوفا.

وأضاف الهاجري إن المشروع يضم عيادة طبية بها أطباء متميزون ومساعدون للأطباء وكادر تمريضي جيد، بالإضافة إلى الأجهزة والأدوات الطبية اللازمة للكشف والتشخيص الطبي وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، كما تقام فيها العمليات الجراحية البسيطة لعلاج المرضى ومتابعة حالتهم الصحية بعد العمليات، لعلاج الفئات الفقيرة محدودة الدخل من المجتمع التي يصعب عليها توفير قيمة الفحوصات الطبية وإجراء العمليات اللازمة لعلاجها.

كما يعمل المركز على تشجيع الطلاب الجامعيين في استكمال دراستهم العليا بمرحلتي الماجستير والدكتوراه، عبر توفير كفالة طلابية كقروض مالية تسترد بعد التخرج والعمل من خلال عقود وضمانات تحفظ حقوق المركز وتساعد الطلاب الراغبين في استكمال دراستهم العلمية.

إلى جانب مساهمة المركز الثقافي في إقامة البرامج الدعوية التربوية طويلة المدى التي تؤهل أفراد المجتمع وتنمي قدراتهم العلمية، والوصول لجميع الشرائح من البراعم والفتيات والشباب والنساء للحفاظ على هوية المجتمع الكوسوفي الإسلامية وقيمه الأصيلة.

المواد المنشورة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي إسلام أون لاين

مقالات ذات صلة