محمد حلمي عبدالوهاب

لديه 29 مقالة

Feature image
08/11/2017

في الـخمسينيات من القرن الـماضي، تنبأ السوسيولوجي هلموت شلسكي بظهور دولة من نوع جديد، تتأسَّس على “الآلة الالكترونية” وتُنتج حكومات آلية تفرض “الطاعة الكلية لها”؛ وقد ينزلق مبدأ “الديمقراطية” إلى ضدِّه تماما، لأنَّ “كلَّ معارضة ضدَّ الحقيقة المضمونة تقنيا؛ ستكون لا عقلية”. وبعد نصف قرن من الزمان تنبأ الأميركي بيل جوي بأنَّ “التقنية النينية Nanotechnology”

Feature image
22/10/2017

على الرغم من أنَّ التصوف الإسلاميَّ نمى ونشأ وترعرع في كنف الإسلام؛ إلا أنَّه تعرَّض كثيرا لحملات النقد والتشوية من قِبَل بعض الاتجاهات الدِّينية الـمُتشدِّدة حينًا، ومن قِبل أصحاب دعوات التمدُّن والـحداثة والتنوير حينا آخر. ونتيجة لذلك؛ وقر في أذهان الكثيرين أنَّ أذواق الصوفية وأحوالهم ما هي إلا لونٌ من ألوان الهذيان ليس إلا! وأنَّ

Feature image
16/10/2017

لا شك في أنَّ التفكير في مسائل الاجتماع السِّياسي، وطرائق تدبيره في “الـمجال العام”، على أرض الواقع إنما ينطلق من بديهية أن الإنسان “مدنيٌّ بالطبع” يجد نفسه في قلب الـجماعة الإنسانية، مضطرا إلى التعاون معها، والدِّفاع عن الـمصالح الـمشتركة التي تجمعه بها، فحيثما وجدت تلك الـمصالح الـمشتركة، ينشأ “الـمجال العام”، الذي يكون ساحة للقاء أصحاب

Feature image
10/10/2017

وجَّه الـمُصلح التركي الكبير سعيد النُّورسي (1873- 1960م) جزءًا كبيرًا من عنايته إلى مسألة “التَّربية الرُّوحية”؛ أو بالأحرى “التَّزكية”. كيف لا؟ وهي مفتاح الفهْم لكلِّ عملية تربوية تتغيَّا إخراجَ جيلٍ قرآنيٍّ ربانيٍّ يُساهم من خلال العمل الإيجابيِّ البنَّاء في خلافة الأرض وعمارتها، والقيام بمسؤوليات الأمانة الـمُلْقاةِ على عاتقه بحكم اختياره وحمله لها؟! والواقع أن النُّورْسِي

Feature image
08/10/2017

منذ أن استيقظ عالم الإسلام على عصر ما بعد النَّهضة الأوربية الذي يطرُقُ الأبوابَ، ويخطَفُ الأبصارَ، فإذا بِحَيْرة الـمسلمين - في شأن التَّعاطي مع الآخر- لم تتوقَّف، حيث تراوحت الـمواقفُ وردودُ الأفعال ما بين: الاعتزال والـخصام والتمرُّد والـمقاومة حينًا، وبين الإقبال على الـحياة الـجديدة والنَّهل من ينابيع حداثتها حينًا آخر. وما بين هذا وذاك، ثمة اتجاه ثالث حاول جاهدًا أن يقول ببساطة: إنَّ القبول الـمطلَق بالـحضارة الغربية الـحديثة سوف يؤدِّي بنا إلى حالةٍ من الانفصال الـحضاريِّ عن تاريخنا وتراثنا الإسلامي، كما أنَّ الرَّفض الـمطلق للحضارة الغربية الـحديثة تمَّ من مُنطلقاتٍ ماضوية، من دون أن يكون لها أدنى صلة بالـحاضر.

Feature image
27/09/2017

تدل الـمادة التي أُخذ منها اسم “الـحسبة” على العَدِّ والإحصاء؛ فالـحسبة: مصدر احتسابك الأجر على اللَّه تعالى، تقول: فعلته حسبة، ويُقال: احتسب أجره عند اللَّه؛ بمعنى ادَّخرَهُ عِنْدَه. والاحتساب في الأعمال الصالحات وعند الـمكروهات: هو البِدَارُ إلى طلب الأجر وتحصيله، أو باستعمال أنواع البِرِّ والقيام بها على الوجه الـمرسوم فيها؛ طلبا للثواب الـمرجو منها. وفي