لنجل عطلتنا الصيفية ممتعة ومفيدة

19 يوليو, 2018

0
مشاركة

يعيش معظم الطلاب في عالمينا العربي والإسلامي هذه الأيام أجواء العطلة الصيفية، بعد عام من الجد والاجتهاد، وهي فرصة تعود كثيرون على إضاعتها وعدم استغلال أوقاتها الثمينة الاستغلال الأمثل.

فما إن تغلق المدارس والجامعات أبوابها حتى يبدأ الطلاب هدر الوقت في التلفاز واللعب والنوم.. وما يترتب على ذلك من إضاعة للصلوات وتبديد لأغلى ما نملك وهو الوقت، الذي يحظى في شريعتنا بأهمية خاصة، أكد عليها القرآن الكريم والسنة المطهرة؛ حيث أقسم الله تبارك وتعالى في سور عديدة من القرآن الكريم بالوقت فقال: (والفجر، والضحى، والعصر…)، وما ذلك إلا تنبيه منه عز وجل على عظم شأن الوقت. أما الأحاديث النبوية الشريفة فقد أولت أهمية خاصة للوقت، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ) رواه البخاري، وقال في الحديث الآخر الذي رواه الترمذي (لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع وذكر منها: عن عمره فيم أفناه) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

وراحة البدن والترفيه عن النفس بعد سنة كاملة من التعب أمر مطلوب وليس من الكماليات، لكن الفوضوية والإفراط في ذلك هو ما يجب الانتباه إليه؛ فالسهر الزائد والنوم في غير أوقاته وكثرة النظر إلى الشاشات والألعاب الإلكترونية لن يؤدي إلى المتعة بل إلى الملل والتعب والشعور بطول الوقت وسيتسبب لا محالة في إرهاق أكبر من إرهاق سنة دراسية بأكملها.

وتعتبر العشوائية وعدم وضع أهداف واضحة وممكنة التطبيق من أسباب فشل الكثير منا في الاستفادة من أوقاته بشكل أفضل، خاصة إذا ما تعلق الأمر بالعطلة الصيفية. لذا فلابد لنا كطلبة من رسم خطة واضحة وتوزيع الأوقات في العطلة الصيفية بشكل عادل بين الترفيه والتعليم والتدريب حتى نضمن المواءمة بين المتعة والاستفادة، وفيما يلي خطة مقترحة من ثلاثة محاور لقضاء عطلة الصيف بشكل مثالي:

المحور الأول: الترفيه

يمكن لكل طالب أن يخصص جزءا من وقته للترفيه والتمتع بما يراه ممتعا، وذلك حسب حاجاته وهواياته وإمكانياته؛ ففي حين يفضل البعض التسجيل في النوادي الرياضية لإنقاص الوزن وممارسة مختلف الرياضات، يفضل البعض الآخر الذهاب في رحلات استجمام داخلية أو خارجية مع الأهل والأصدقاء أو زيارة بعض الأماكن الأثرية والتعرف على ثقافات جديدة. كما يفضل آخرون مشاهدة بعض البرامج التلفزيونية المسلية والتمتع ببعض الألعاب التي تزيد في الذكاء، أو ممارسة رياضة المشي يوميا أو أي نوع آخر من الرياضة أو زيارة الأقرباء والجيران والحضور لبعض الفعاليات الترفيهية …

لكن لابد أن نستحضر دائما أهمية الحرص على التحكم في الوقت المخصص للترفيه والنوم لأن أغلب الأوقات تضيع بينهما.

المحور الثاني: التعلم

تعتبر العطلة الصيفية فرصة ثمينة لتقييم الأداء في السنة المنصرمة ومحاولة التغلب على مواطن الخلل إن وجدت. فمثلا إذا لاحظ الطالب أن عنده نواقص في مادتي الرياضيات والانجليزية أو غيرهما من المواد الأخرى فعليه أن يلتحق خلال العطلة الصيفية بدورات مكثفة تعوض نقصه في تلك المواد، كما يمكنه تعويض النقص ذاتيا عن طريق الانترنت، خاصة من القنوات التعليمية المتخصصة على اليوتيوب وغيرها. وإن لم يكن هناك نقص يمكنه الاطلاع على بعض مقررات السنة المقبلة.

لابد كذلك من تخصيص وقت لكتاب الله عز وجل، فلو افترضنا أن طالبا معينا قرر حفظ جزء واحد من القرآن خلال كل عطلة صيفية فسيتمكن من حفظ القرآن كاملا بعد سنوات قليلة من تخرجه من الجامعة. ولا يحتاج في تحقيق ذلك إلا لإرادة وعزيمة فلو قرر حفظ ربع صفحة من القرآن الكريم يوميا وخصص لذلك عشر دقائق قبل كل صلاة من الصلوات الخمس فلن تنتهي العطلة الصيفية إلا وقد حفظ أكثر من جزء من القرآن.

وحسب هواية كل شخص يمكنه أن يستزيد من العلم في كل مجال فمن كانت هوايته المطالعة بإمكانه تخصيص جزء من وقته أسبوعيا لمطالعة بعض الكتب والمجلات العلمية والقصص والروايات، ومن كانت هوايته مشاهدة التلفاز أو الانترنت يمكنه أن يتابع بعض البرامج النافعة والوثائقيات المفيدة والندوات العلمية وغيرها…

المحور الثالث: التدريب

يتميز عالمنا اليوم بأهمية التدريب ولذلك فعلى الطالب أن يغتنم فرصة كل عطلة صيفية ليطور من مهاراته في أحد المجالات المهمة، كأن يتدرب على استخدام الحاسوب أو على مهارة التصميم أو الرسم أو التصوير أو الخطابة، أو يلتحق ببعض النوادي ويتعلم السباحة أو إحدى رياضات الدفاع عن النفس.  كما يمكن للطالب أن يلتحق بإحدى المؤسسات ليتدرب على مجال تخصصه ويزيد من حظوظه في وجود فرصة عمل بعد التخرج.

وخلاصة القول أنك لن تصاب بالملل إذا ركزت في الترفيه والتعليم والتدريب على هواياتك، بل على العكس من ذلك ستجد المتعة في كل تلك المجالات الثلاثة.


المراجع :
  • كتاب الإفادة فيما ينبغي أن تشغل به الإجازة، لعبد الله بن إبراهيم آل جار الله
  • 37 فكرة مميزة لاستغلال العطلة بشكل جيد، فريق أكاديمية نيرونت
  • العطلة الصيفية فائدة واستجمام، عبد الله البريجاوي
  • الإجازة في حضن الآباء، هيفاء الوتيد
  • كيف تقضي الإجازة؟ إبراهيم بن مبارك بو بشيت
  • كيف تستفيد من عطلتك الدراسية الصيفية بشكل صحيح؟ اماد أبو الفتوح
  • اقتراحات عملية في قضاء الإجازة الصيفية. عبد الواحد المسقاد.

 

التصنيفات:

مشاركة

جميع الحقوق محفوظة لموقع اسلام اون لاين © 2018