الرشوة

Feature image
06/11/2016

لا شيء يختصر عوائق التغيير السياسي والتقدم الاقتصادي كالفساد، إنه الداء الذي يصيب المنظومة السياسية بالتشوه ويضعف مؤسسية الدول، ويضرب الاستراتيجيات التنموية ويحيل وسائلها الفعالة في تحقيق النمو إلى آليات لبناء نظام اقتصادي واجتماعي غير عادل، بل متوحش، حين تفرز العلاقات الاقتصادية تمايزا طبقيا حادا ومشكلة اجتماعية معقدة؛ أغنياء يزدادون غنى وفقراء يزدادون فقرا .