العدوى

Feature image
17/03/2020

 مع ظهور فيروس كورونا وانتشاره في أكثر من 80 بلدا اتخذت عدة دول تدابير خاصة تتعلق بممارسة الشعائر الدينية الإسلامية منها وغير الإسلامية. وبالأخص عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ واعتبار الفيروس وباء عالميا. وعلى الرغم من أن الخطر واحد على المستوى الدولي إلا أن التعامل معه اتخذ أشكالا مختلفة حسب طبيعة نظام كل دولة وطاقتها الصحية ومعتقداتها الدينية ودرجة انتشار الفيروس فيها.