الـحضارة الغربية

Feature image
08/10/2017

منذ أن استيقظ عالم الإسلام على عصر ما بعد النَّهضة الأوربية الذي يطرُقُ الأبوابَ، ويخطَفُ الأبصارَ، فإذا بِحَيْرة الـمسلمين - في شأن التَّعاطي مع الآخر- لم تتوقَّف، حيث تراوحت الـمواقفُ وردودُ الأفعال ما بين: الاعتزال والـخصام والتمرُّد والـمقاومة حينًا، وبين الإقبال على الـحياة الـجديدة والنَّهل من ينابيع حداثتها حينًا آخر. وما بين هذا وذاك، ثمة اتجاه ثالث حاول جاهدًا أن يقول ببساطة: إنَّ القبول الـمطلَق بالـحضارة الغربية الـحديثة سوف يؤدِّي بنا إلى حالةٍ من الانفصال الـحضاريِّ عن تاريخنا وتراثنا الإسلامي، كما أنَّ الرَّفض الـمطلق للحضارة الغربية الـحديثة تمَّ من مُنطلقاتٍ ماضوية، من دون أن يكون لها أدنى صلة بالـحاضر.