المرأة

Feature image
19/01/2017

فوجئت أن عددا من الأخوات الكريمات اللائي عرفتهن بحسن الخلق والأدب خلعن الحجاب بعد أن كن متحجبات، وللأسف الشديد وجد هذا الفعل المحرم في شريعة الله، بل في كل الأديان السماوية صداه عند بعض ضعاف النفوس، فقلدن الخالعات.. بل الأعجب من ذلك كله أن يباركن البعض الآخر من خلال التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، وكأن

Feature image
11/01/2017

     إن المتأمل في تعاطي كثير من الجمعيات النسوية مع التشريعات الإسلامية، يجدها تقف منه موقف الاتهام،  فتتهمه أنه كان تشريعا ذكوريا ضد مصالح المرأة التي غابت عن الاجتهاد والتشريع إلا ما ندر!! متناسيات أن الفقهاء رجالا كانوا أو نساء لا يملكون حق التشريع ، ولكنه اجتهاد لفهم النص وفق آليات محددة، وليس وفق

Feature image
14/04/2016

سقطت الأقنعة نهائيا وتخلى التغريبيون عن الأساليب الملتوية والأدوات المبهمة وأعلنوها حربا سافرة صريحة على هوية البلاد وثوابتها ، واستقووا بفرنسا وقوانين المجامع الدولية الشاذة لإفساد المجتمع من بوابة المرأة والمناهج التربوية ، ولا جديد في كلّ هذا ، فإنما هو امتداد لمخطّط طويل الأمد شرع التغريبيون المتحكمون المتسلطون على مفاصل الدولة الثقافية والسياسية في

Feature image
17/05/2015

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للأُسرة 15 مايو إلى تغيير القواعد القانونية والنواميس الاجتماعية التي تعزز التمييز ضد المستضعفين من أفراد الأسرة لا سيّما المرأة والطفل، مُناشداً الأُسر إلى الوقوف صفاً واحداً للدفاع عن حقّ المستضعفين داخل الأُسر، من أجل عالم تُصان فيه كرامة الجميع ومن أجل مجتمعات مُتماسكة.

Feature image
25/01/2015

يختلف العديد من علماء الإجتماع حول دور الذكر والأُنثى عند طرح أي قضية سياسية أو إجتماعية مرهونة بالتحديات المعاصرة، ففيما يرى البعض أن دور المرأة بات أهم من الماضي لما لها من تأثير في عملية إتخاذ القرار، يرى آخرون أن دورها في الحياة السياسية لا سيما في الوطن العربي ما زال خجولاً مقارنة بدور الرجل

Feature image
03/07/2014

د.عبدالوهاب المسيري رحمه الله إذا كانت الأسرة هي اللبنة الأساسية في المجتمع، فإن الأم هي اللبنة الأساسية في الأسرة (بما لا ينفي دور الرجل الأسري بالطبع) ومن هنا كان تركيز النظام العالمي الجديد على قضايا الأنثى. فالخطاب المتمركز حول الأنثى هو خطاب تفكيكي يعلن حتمية الصراع بين الذكر والأنثى، وضرورة وضع نهاية للتاريخ الذكوري الأبوي،