بورما

Feature image
14/05/2016

لا يزال مسلمو ولاية أراكان (راخينة)، غربي ميانمار، الواقعة جنوبي آسيا، يعيشون في مخيمات في ظل ظروف بائسة، بعد مرور 4 أعوام على نزوحهم من منازلهم، نتيجة أعمال عنف استهدفتهم من قبل بوذيين متطرفين. ورغم الآمال التي عُقدت على الحكومة الجديدة، بعد تشكيلها في ميانمار، والتي تتولى فيها المعارضة السابقة الحائزة على جائزة نوبل، أونغ