فيروس كورونا

محتوى خاص بمقالات ودراسات خاصة بجائحة كورونا ( كوفيد -19)

كافئوا الطواقم الطبية بالتشجيع والدعاء

قال صلى الله عليه وسلم: “لا يشكر اللهَ من لا يشكر الناسَ”

العلماء والأطباء المرجع الوحيد في أزمنة الأوبئة

التعويل لا يكون إلا على أهل الاختصاص

فقه عمر بن الخطاب في التحرز من المخاوف

المصائب وما شرع من أسباب مقاومتها، كلها منه سبحانه بقدره، والإنسان مأمور بأن يعالج ويقاوم فرارا من قدر الله إلى قدره كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه

وقايةُ الفرد والمجتمع من الأوبئة والأمراض منهجيٌ إسلامي أصيل

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}

فقه الوقاية الصحية

قدم النبي ﷺ للبشرية منهجا وقائيا يقصد به حفظ البدن من خلال تعاليم نبوية تتعلق بالصحة

العالم يطلق سياسات وقائية لمواجهة الركود الاقتصادي

مع تصاعد تأثيرات فيروس كورونا، وهبوط أسعار النفط ، بدأت العديد من الدول في اتخاذ سياسات عاجلة لمواجهة الآثار المترتبة عن هذه الأزمات على اقتصادات الدول ، اختلفت هذه السياسات والإجراءات لكنها في أغلبها تدور حول سياسات ضخ السيولة في السوق لمساعدة البنوك على القيام بواجباتها ، و تسهيل حركة الاقتصاد. البنوك المركزية الآسيوية و الأوربية و الاحتياط الفدرالي الأمريكي تعيش حالة تأهب قصوى وتعكف على سياسات تدخل سريعة لتخفيف آثار الركود الاقتصادي على هذه الدول.

السياقات الاجتهادية في فتاوى تعطيل المساجد بسبب “فيروس كورونا”

كيف عملت "ميكنة الاجتهاد الفقهي" في الأزمات، وأخرجت تلك الروح الحضارية، باتساعها في الآراء والأفكار، مع الالتزام بما يصدر عن الوزارات المسئولة من أوامر وقرارات.

أدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية على وجوب الإيمان بالقدر

التوازن بين الروح والمادة

الإسلام ما جاء أبدا ليعمل معركة بين المادة والروح، ولا أن يعمل صلحا بين الجانبين، لأن الإسلام لا يعترف بأنهما جانبان مختلفان.

حقوق السجناء في زمن الوباء

المتأمل في النصوص الشرعية يجد أنها أولت الإنسان بالحفظ والرعاية، وقد سبق الإسلام كل الأنظمة والتشريعات في الحفاظ على حياة الإنسان وكرامته وهذه الحقوق تندرج تحت المقاصد الشرعية الخمسة

التعليم الإلكتروني واستمرارية إيصال المعرفة وقت الأزمات

تجارب بعض القطاعات التعليمية بدول شرق آسيا وانتقالها إلى التعليم عبر الانترنت

تعجيل إخراج الزكاة بسبب فيروس كورونا

اختلف العلماء على جواز تعجيل إخراج الزكاة من عدمه وعلى مدة تعجيل الزكاة

الأحكام الشرعية المتعلقة بمن يتوفى بوباء كورونا المستجد (كوفيد- 19)

رأي عدد من علماء كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر حول الأحكام المتعلقة بمن يتوفى بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)  من تجهيز وصلاة ودفن. 

“كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون

من أهم الإيحاءات والتنبيهات التي كرستها ظاهرة الوباء المستشرية في العالم ،والتي بلغت ذروتها في وقتنا الراهن بتفشي “فيروس كورنا المستجد” ،هو إعادة الاعتبار لدور ،التاريخ والعلوم الإنسانية ،والأخلاق والقيم ،والدين والمعاملة، في تهذيب حياة البشرية وحمايتها وضمان استمراريتها. وحتى الطب والعلوم الموازية له من كيمياء وبيولوجية وعلم التغذية والوقاية وما إلى ذلك قد عاد

دروس اقتصادية من تجربة الصين في مواجهة “كورونا”

أدى الانتشار السريع لفيروس كورونا إلى تأثير عميق وخطير على الاقتصاد العالمي ، وقد حاول صناع السياسة وضع استراتيجيات سريعة ومحكمة من أجل مواجهة الآثار الاقتصادية لتفشي الفيروس. وقد أظهرت تجربة الصين حتى الآن أن السياسات والاستراتيجيات الصحيحة والعاجلة تُحدِث فرقًا كبيرا في مكافحة المرض وتخفيف من تبعاته ، بالرغم من أن بعض هذه السياسات تحمل كلفة اقتصادية صعبة ، لكنها في المقابل تخرج الدول من وضعية الانهيار المطلق الذي يحدثه الخلل في مواجهة هذا الفيروس.

حديث الرسول عن الوباء

حديث الرسول عن الوباء يشمل كل من صبر وصابر وتصبّر في احتمال أذى الوباء والطاعون وعدوى الكورونا وعامة الجوائح والأوبئة الفتاكة التي تحصد الأرواح ،

د.مجدي سعيد: أزمة “كورونا” كشفت الحاجة للصحافة العلمية

حوار مع الخبير الإعلامي د. مجدي سعيد رئيس التحرير السابق للطبعة العربية من مجلة Nature، وصاحب عدة مؤلفات علمية واقتصادية و تنموية.

انتشار كورونا وتفشي “أدب الأوبئة”

هل يقع "أدب الأوبئة" في خانة الصدفة؟

النبي محمد ﷺ أول من اقترح الحجر الصحي لمواجهة الأوبئة

يقول الكاتب بأنَّ النبي قد أوصي بعزل المُصابين بالأمراض المُعدية عن الأصحاء. كما حث الرسول (صلى الله عليه وسلم)، البشر على الالتزام بعادات يومية للنظافة قادرة على حمايتهم من العدوى".

“فيروس كورونا”.. دروس وعبر وأحكام

إشارة إلى حالة الخوف والفزع والاضطراب التي تجتاح أكثر بلاد العالم هذه الأيام؛ بسبب انتشار وباء فيروس كورونا القاتل: (منع خروج الناس من بيوتهم إلا لضرورة، تعطل التبادل التجاري بين الدول، إيقاف وتعطيل كثير من خطوط الطيران، إلغاء كل الفعاليات والتجمعات بما فيها الصلاة في المساجد!!) فينبغي أن يكون هذا الفيروس درسا وموعظة لنا جميعا،

عواطف رائعة لكنها خطرة

إن العاطفة مهما جاشت يجب أن لا تنسينا أن أسرع طريقة للعودة السليمة لمساجدنا وأسواقنا ومدارسنا وأعمالنا هي في تقليل التجمعات كل التجمعات عددا وزماناً.

المسلمون و الأوبئة

تعاقبت الأزمات والأوبئة والمحن التي أصابت البشرية عبر تاريخها الطويل، ونزلت بالناس صنوف شتى من الابتلاء؛ كالطواعين والمجاعات والفيضانات والزلازل والجفاف وغير ذلك. وبالطبع، فقد نال المسلمين من ذلك البلاء والجوائح الكثير، وسجل تاريخهم أحداثها ووقائعها وآثارها.

10 وسائل للاستفادة من الوقت أثناء العمل من المنزل

هنا بعض الأفكار لمن وجد نفسه فجأة يعمل من المنزل

للوقاية من الأوبئة اتبع تعاليم الإسلام

للطب الوقائي ارتباط وثيق بثقافة المجتمع ودينه، والتعاليم الإسلامية غنية بالقيم الوقائية. وهذه التوجيهات التي عرفها الطب مؤخرا أمر بها الإسلام منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام، وجعلها جزءًا من الدين؛ حيث يحث الدين الإسلامي على النظافة. ولكن للأسف يجهل الكثير من المسلمين هذه التعاليم؛ ولذا فهم يعانون من هذه الأمراض.

الصدقة تدفع البلاء

للصدقة تأثيرا عجيبا في دفع أنواع البلاء ولو كانت من فاجر أو من ظالم بل من كافر فإن الله تعالى يدفع بها عنه أنواعا من البلاء

إغلاق المساجد

بعض المتديّنين كان يعتقد أن المساجد لها خصوصية غيبية تحصّنها من الفيروس، وهذا وهم، لأنه قول على الله بلا علم، ولأن الواقع يكذّبه

الأوبئة والكوارث بين التفسير العلمي والنظرة الإيمانية

المسلم صاحب عقلانية إيمانية، ليس درويشا تسيّره الخرافة وليس ماديا ملحدا يتغافل عن قضاء الله تعالى وقدره. هذا الكون خلقه الله وجعله يسير وفق سنن ثابتة (قوانين الطبيعة)، لا تتبدل ولا تتغيّر، وبالتالي يستطيع الناس معرفتها بالدراسة والملاحظة والتجربة، واقتضت الحكمة الإلهية أن تكون الحياة في كوكب الأرض عرضة لمنغصات تصيب الطبيعة من حين لآخر فتصيب الأحياء بشيء من المكاره، هناك الزلازل والفيضانات والبراكين والأوبئة، وهي تشبه ما يعتري الأفراد من أمراض.

النظافة والمحافظة على الصحة والسلامة من الأوبئة

قيمة النظافة من أهم القيم الإسلامية، والإسلام ينظر إليها على أنها جزء لا يتجزأ من الإيمان، الأمر الذي جعلها تحظى باهتمام بالغ في الشريعة الإسلامية، اهتمام لا يدانيه اهتمام من الشرائع الأخرى، فلم يعد ينظر إليها على أنها مجرد سلوك مرغوب فيه أو متعارف عليه اجتماعياً يحظى صاحبه بالقبول الاجتماعي فقط؛ بل جعلها الإسلام قضية إيمانية تتصل بالعقيدة، يُثاب فاعلها ويأثم تاركها في بعض مظاهرها ..

الصلاة في زمن كورونا

لجأت دول عربية وإسلامية إلى إصدار قرارات عن مؤسسات رسمية، بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد في زمن كورونا،  محاولة منها للحد من انتشار المرض. فيما اكتفت دول أخرى بنصائح أئمة ومشايخ إلى ضرورة توخي الحذر في إقامة الصلوات الجماعية ودعوات لعدم التوجه للمساجد والاكتفاء بالصلاة في البيت.

الوقاية من الوباء

من كتاب "عشر وصايا للوقاية من الوباء" بإعداد عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر، بعض الوصايا الجامعة التي تعين في الوقاية من الوباء، وتعنى بضرورة اللجوء والاستكانة إلى المولى الجليل، وتثلج صدور المؤمنين و تؤنسها بموعود الله رغم المصائب والأوبئة

“كورونا” جندي من جنود الله أم عدو تجب محاربته ؟!

لماذا يجنح الخطاب الوعظي عندنا إلى التفسير القدري الغيبي خاصة فيما يتعلق بالأوبئة والكوارث والزلازل ؟

فيروس كورونا يربك الاقتصاد العالمي

تسبب تفشي فيروس كورونا الجديد في ارباك السوق المالية العالمية ، فشهدت الأسهم هبوط شديدا هو الأعلى منذ أزمة الرهن العقاري 2008 ، الصين حيث بدأ الفيروس رحلته ، كانت على موعد مع اتخاذ إجراءات احترازية كي تخفف من تأثيرات الفيروس على سوقها المالية فبادرت منذ الأيام الأولى إلى ضخ مايزيد على تريليون من عملتها لمساعدة السوق ، بينما اجتمع وزراء المالية للدول السبع في واشنطن بحر الأسبوع الماضي لبحث مواجهة آثار الفيروس.

فتاوى إيقاف العمرة بسبب فيروس كورونا

منع انتشار فيروس كورونا (COVID 19) في عدد من الدول العربية والإسلامية بما فيها السعودية بأعداد محدودة، أصدرت السلطات السعودية قرارا بتعليق العمرة بمكة المكرمة وزيارة المسجد النبوي بالمدينة المنورة، وذلك احترازا من آثار فيروس كورونا. حسب بيان صادر من وزارة السياحة السعودية، مع تعليق إصدار تأشيرات مواطني سبع دول مطلقا، سواء للعمرة أو لغيرها، والدول

طاعون وكورونا

تصاعدت المخاوف عالميا بسبب ما أتفق على تسميته بـ" فيروس كورونا ، هل عرف تاريخنا الإسلامي ظواهر مشابهة لهذا الوباء مثل طاعون عمواس؟