ميانمار

Feature image
14/09/2017

يشكك بعض المتابعين لمحنة المسلمين الروهينغيا في ميانمار في مصداقية الصور التي تتناقلها وسائل الإعلام المختلفة، ويتبادلها المتابعون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويرون أنها صورٌ مفبركة ومركبة، وموظفة ومسيسة لخدمة أهدافٍ وأغراضٍ معينةٍ، ويسوقون الأدلة على أقوالهم، ويقدمون البراهين على صحة شكوكهم. وقد تم انتشار مرافعاتهم الفيسبوكية بصورةٍ كبيرةٍ وعلى نطاقٍ واسعٍ، وكادت محاولات المكذبين

Feature image
10/09/2017

 إنها قصة أصحاب الأخدود الخالدة في القرآن الكريم، تتكرر اليوم ذاتها في ميانمار بكل صورها المؤلمة وأحداثها المؤسفة ومشاهدها المروعة، وكأن الأمس الأليم ينهض اليوم وهو حزين، إذ تتكرر محنة المؤمنين فيه من جديدٍ، بقسوتها وضراوتها وشدتها ومرارتها، حيث يغيب الإنسان بحسه وعقله ومشاعره وأحاسيسه، ويحل مكانه في استعداء الضعيف وقهر المسكين، وحوشٌ ضاريةٌ وكائناتٌ غريبةٌ لا تشبع من الدم، ولا يضطرب قلبها لمشاهد القتل والذبح والغرق والسحل.

Feature image
14/05/2016

لا يزال مسلمو ولاية أراكان (راخينة)، غربي ميانمار، الواقعة جنوبي آسيا، يعيشون في مخيمات في ظل ظروف بائسة، بعد مرور 4 أعوام على نزوحهم من منازلهم، نتيجة أعمال عنف استهدفتهم من قبل بوذيين متطرفين. ورغم الآمال التي عُقدت على الحكومة الجديدة، بعد تشكيلها في ميانمار، والتي تتولى فيها المعارضة السابقة الحائزة على جائزة نوبل، أونغ

Feature image
08/05/2016

عادة ما تطلق كلمة "إبادة"على سياسة القتل الجماعي المنظمة التي تقوم بها منظمات أو حكومات ،وليس أفرادا ،ضد جماعات وشعوب وأجناس معينة لأسباب طائفية وعرقية ودينية وسياسية وغيرها..وقدعرف التاريخ البشري حروب إبادة ،أي حروب تدمير وفتك ،كما حدث خلال الحربين العالميتين اللتين خلفتا حوالي 70 مليون قتيل ،لكن مصطلح "الإبادة" الحالي أصبح مقترنا بحادثتين فقط هما إبادة اليهود وإبادة الأرمن ،لا أحد يتحدث عن إبادة المسلمين عبر التاريخ.

Feature image
06/10/2013

أقدم عدد من البوذيين، صباح اليوم الأحد، على تدمير خمسة منازل مملوكة للمسلمين فى ميانمار، بعد انتشار تقارير حول تعرض فتاة بوذية في الرابعة عشر من عمرها للاغتصاب

Feature image
10/04/2013

والإرهاب الديني، مصطلح كان يرعد أواصر الغرب، إذا كان منتميا إلى "الإسلامين"، أما أنه حاليا إرهاب ديني "بوذي"، وموجه ضد "المسلمين"، فهو لا يثير القلق العالمي، ولا منظمات حقوق الإنسان

1 2