سياسة الإستخدام و الخصوصية

شروط استخدام موقع اسلام اونلاين وسياسة الخصوصية

1. الشروط

بمجرد دخولك إلى الموقع في http://islamonline.net، فإنك توافق على الالتزام بهذه الشروط من الخدمة، وجميع القوانين واللوائح المعمول بها، وتوافق على أن تكون مسؤولا عن الامتثال لأية قوانين المحلية المعمول بها. إذا كنت لا أتفق مع أي من هذه الشروط، لا يحق لك استخدام أو الوصول إلى هذا الموقع. المواد الواردة في هذا الموقع محمية بموجب حقوق النشر المعمول بها وقانون العلامات التجارية.

 

2. رخصة الاستخدام

يتم منح إذن لتنزيل مؤقتا نسخة واحدة من المواد (المعلومات أو البرامج) على موقع جمعية البلاغ الثقافية لشخصية عابرة، غير التجاري عرض فقط. هذا هو منح الترخيص، وليس لنقل الملكية، وبموجب هذا الترخيص لا يجوز لك:
تعديل أو نسخ المواد؛
استخدام المواد لأي غرض تجاري، أو أي عرض للجمهور (تجارية أو غير تجارية)؛
محاولة فك أو عكس هندسة أي برنامج الواردة على موقع جمعية البلاغ الثقافية؛ و
إزالة أي حقوق التأليف والنشر أو غيرها من الرموز الملكية من المواد؛ أو
نقل المواد إلى شخص آخر أو “المرآة” المواد على أي ملقم آخر.
يجب إنهاء هذا الترخيص تلقائيا إذا كنت انتهاك أي من هذه القيود، كما يمكن إنهاؤها من قبل الجمعية الثقافية AL-البلاغ في أي وقت. تنتهي عند مشاهدتك لهذه المواد أو عند انتهاء هذا الترخيص، يجب تدمير أي مواد تم تحميلها في يدك سواء في شكل إلكتروني أو طباعتها.
3. إخلاء مسؤولية

يتم توفير المواد على موقع جمعية البلاغ القافية على أساس “كما هي”. جمعية البلاغ الثقافية لا تقدم أي ضمانات، صريحة أو ضمنية، وتخلي مسؤوليتها وينفي كافة الضمانات الأخرى بما في ذلك، دون حصر، الضمانات الضمنية أو الشروط الخاصة بالتسويق أو الملاءمة لغرض معين، أو عدم التعدي على الملكية الفكرية أو انتهاك آخر ل حقوق.
وعلاوة على ذلك،جمعية البلاغ الثقافية لا تبرر أو تقدم أي تعهدات فيما يتعلق بدقة، والنتائج المحتملة، أو التعويل على استخدام المواد على موقعها على شبكة الانترنت أو تتعلق إلا أن مثل هذه المواد أو على أي من المواقع المرتبطة بهذا الموقع.
4. القيود

في أي حال من الأحوال جمعية البلاغ الثقافية أو مورديها تكون مسؤولة عن أية أضرار (بما في ذلك، دون حصر، الأضرار الناجمة عن فقدان البيانات أو الأرباح، أو بسبب انقطاع الأعمال) الناشئة عن استخدام أو عدم القدرة على استخدام المواد على موقع جمعية البلاغ الثقافية، وحتى لو تم إخطار جمعية البلاغ الثقافية أو من هو مفوض بتمثيل جمعية البلاغ الثقافية شفويا أو خطيا من احتمال وقوع هذه الأضرار. لأن بعض السلطات القضائية لا تسمح بفرض قيود على الضمانات الضمنية، أو تحديد المسؤولية عن الأضرار التبعية أو العرضية، قد تكون هذه القيود لا تنطبق عليك.

 

5. دقة من المواد

والمواد التي تظهر على موقع جمعية لابلاغ الثقافية يمكن أن تشمل التقنية والمطبعية، أو أخطاء التصوير الفوتوغرافي. جمعية البلاغ الثقافية لا تضمن أن أي من المواد في موقعها على الانترنت هي دقيقة وكاملة أو حديثة. جمعية البلاغ الثقافية قد تقوم بإجراء تغييرات على المواد الواردة في موقعها على الانترنت في أي وقت دون إشعار مسبق. جمعية البلاغ الثقافية لا توعد بأي التزام لتحديث المواد.

 

6. الروابط

لم تستعرض جمعية البلاغ الثقافية كل من المواقع المرتبطة بموقعها على شبكة الانترنت وليست مسؤولة عن محتويات أي موقع مرتبط بمثل هذه. ولا يعني إدراج أي رابط تأييد جمعية البلاغ الثقافية للموقع. استخدام أي موقع مرتبط مثل هذه يكون على المسؤولية الخاصة للمستخدم.

 

7. التعديلات

جمعية البلاغ الثقافية قد تعدل هذه الشروط من الخدمة لموقعها على شبكة الانترنت في أي وقت دون إشعار مسبق. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على أن تكون ملزم بالإصدار الحالي من هذه الشروط من الخدمة و المعدلة.

 

8. القانون الحاكم

تخضع هذه الشروط والأحكام وتفسر وفقا لقوانين دولة قطر والتي تكون محل للاختصاص القضائي الحصري للمحاكم في تلك الدولة أو الموقع.

 

 

سياسة الخصوصية

خصوصيتك مهمة بالنسبة لنا.

إن سياسة جمعية البلاغ الثقافية هي احترام خصوصيتك فيما يتعلق بأي من المعلومات التي قد نجمعها في حين تشغيل موقعنا على الانترنت. وفقا لذلك، وضعنا سياسة الخصوصية هذه  لتتمكن من فهم كيفية جمع واستخدام والتواصل والكشف عن وخلاف ذلك الاستفادة من المعلومات الشخصية. لقد قمنا بتحديد سياسة الخصوصية أدناه.

سنقوم بجمع المعلومات الشخصية عن طريق الوسائل المشروعة والعادلة، وعند الاقتضاء، مع علم أو موافقة من الشخص المعني.
قبل أو في وقت جمع المعلومات الشخصية، وسوف نحدد الأغراض التي يتم جمع المعلومات لها.
سنقوم بجمع واستخدام المعلومات الشخصية فقط لتحقيق تلك الأغراض التي يحددها لنا ولأغراض المساعدة الأخرى، ما لم نحصل على موافقة من الشخص المعني أو ما يقتضيه القانون.
يجب أن تكون البيانات الشخصية ذات صلة للأغراض التي هي ستستخدم لها، وبالقدر اللازم لهذه الأغراض، ينبغي أن تكون دقيقة وكاملة، ومحدثة .سنقوم بحماية المعلومات الشخصية باستخدام ضمانات أمنية معقولة ضد الفقدان أو السرقة، وكذلك الوصول غير المصرح به، والكشف والنسخ واستخدام أو التغيير.  سنتيح للعملاء المعلومات عن السياسات والممارسات المتعلقة بإدارة البيانات الشخصية لدينا. وسوف نقوم بالاحتفاظ بالمعلومات الشخصية فقط لطالما كان ذلك ضروريا لتحقيق تلك الأهداف. نحن ملتزمون إجراء أعمالنا وفقا لهذه المبادئ من أجل ضمان سرية المعلومات الشخصية وحمايتها والمحافظة عليها. جمعية البلاغ الثقافية قد تغير سياسة الخصوصية هذه من وقت لآخر وفقا لتقدير جمعية البلاغ الثقافية الوحيد.