لا يفتأ القرآن الكريم يحض المسلم على النظر والاعتبار والتدبر والتأمل، ويدفعه إلى إعمال عقله وإجالة فكره، ويدله على الوسائل التي تعينه على ذلك، والتي من أهمها السير في الأرض..

الطفولة لها سماتها الخاصة التي تتطلب فهمها بطريقة تتناسب مع هذه المرحلة الخاصة، وقد تناول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كثيرًا من الأمور التي تخص قضاياهم

أحدث المقالات

هناك وهمٌ كبير يعيشه كثير من الناس. أولئكم الذين تكوّنت لديهم نوع من الحساسية تجاه القيل والقال.

وصف خطة التخصص في مجال الشريعة الإسلامية ودراساتها في مقدمة ابن خلدون، والإجابة على جدلية حداثة البحوث العلمية في مجال العلوم الإسلامية

الاعتقاد هو الذي يصوغ المعنى للإنسان، ويشيد تصوره عن الخالق والكون والمخلوقات والإنسان ..

كيف كان مسار تصنيف العلوم عند العرب والمسلمين؟ بعد أن تطلبت النهضة العلمية منذ القرن الثاني للهجرة وضع منهجية لتصنيف العلوم والمعارف.

عبد الرحمن بن أنعم الإفريقي، من أشهر قضاة المسلمين عفة ونزاهة وعدلا، فقد كان له مواقف شتى أمام السلطان ضد تفشى الظلم.

تعريف معنى الروح والنفس وإطلاقاتهما من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية وبيان وظائفهما وعلاقة كل واحدة منهما بالأخرى

وصف خطة التخصص في مجال الشريعة الإسلامية ودراساتها في مقدمة ابن خلدون، والإجابة على جدلية حداثة البحوث العلمية في مجال العلوم الإسلامية

ما هي سنن الله تعالى وكيف تعامل معها الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال سيرة حياته؟

الاعتقاد هو الذي يصوغ المعنى للإنسان، ويشيد تصوره عن الخالق والكون والمخلوقات والإنسان ..

إذا وجدت نفسك وأنت تقرأ هذا الكتاب تهز رأسك موافقًا على أنه ينطبق عليك؛ فاعلم أنك لست وحيدًا؛ فقد عبر الكاتب في المقدمة من خلال تجربته الشخصية عن بعض أوجه الاختلاف التي اكتشفها بين عالَم الرجل وعالَم المرأة. هذا الاكتشاف الذي دفعه لإجراء بحث استغرق سبع سنوات تعامل فيه مع 25000 مشارك من الرجال والنساء،

في كتابه "محاسن الإسلام..نظرات منهجية" يقدم لنا الكاتب السعودي أحمد بن يوسف نظرات وقضايا منهجية حول إحكام الحديث عن محاسن الإسلام

أفادت دراسة إلى أن تفاعل الآباء والأمهات مع أطفالهم يقل أثناء القراءة عبر الكتب الإلكترونية بعكس المطبوعة . ووجد باحثون من جامعة ميشيغان أن الآباء والأمهات ينشغلون أكثر بالتكنولوجيا بدلا عن المحتوى العلمي في حالة استخدامهم الاصدارات الإلكترونية. وقالت الدكتورة تيفاني مونزر رئيسة فريق الدراسة: “إن جودة التفاعل واستمراره كان أفضل مع الكتب المطبوعة”. وأظهرت

"إذا أردت العثور على أطفال غير متعلمين في عالم اليوم ستجدهم في المدرسة".