شريعة

قسم يختص بالدراسات الإسلامية والقضايا الشرعية التي تشغل عقل المسلم.

Feature image
23/07/2018

إن داء العنصرية يصيب الإنسان بالعدوى التي لا تقبل العلاج إلا بالإيمان الراسخ واليقين الثابت بمنهاج القرآن الكريم، وليس ذاك إلا أن التفاضل الذي يترامى عليه العنصريون وتروج عباراتهم بين ألفاظ مختلفة، ويطلقون عليها “طبقية”، و”فوقية”، حتى وسمت اليهودية نفسها بالشعب المختار، تنبع من العصبيات الجاهلية، وحب السيطرة  والاستعباد العنصري. وهذا الداء نبه عليه القرآن

Feature image
13/08/2020

اهتم المقال بمعطيات منهجية وعلمية اعتمدها عمر بن عبد العزيز في أمره بتدوين السنة النبوية وصيانتها، واختيار أهل الفن في علم الحديث في القيام بالمهمة.

Feature image
13/08/2020

من المعلوم – كما يقول ابن تيمية وغيره من العلماء – ” أن الشريعة مبناها على تحصيل المصالح وتكميلها، وتعطيل المفاسد وتقليلها”. وهذا هو المقصود بالعبارة الأخرى، الأكثر اختصارا واشتهارا، وهي: “جلب المصالح ودرء المفاسد” وقد بَينتُ (في مقال سابق) أن تحصيل المصالح وتكميلها، هو الغرض الأصلي الأساس، وأن “تعطيل المفاسد وتقليلها”، إنما هو فرع

Feature image
12/08/2020

{الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ} [يوسف: 51]

Feature image
11/08/2020

هناك بعض الأمور القليلة التي قد يخفى حكمها في الشريعة الإسلامية على العامة، ويترددون في حلها وحرمتها، ويختلف فيها العلماء بين الحل والحرمة والأسلم حينئذ الأخذ بمبدأ الاحتياط

Feature image
09/08/2020

يعد الفقه في عصر الصحابة هو الطور الثاني من أطوار الفقه الإسلامي بعد عصر الرسول الله صلى الله عليه وسلم

Feature image
09/08/2020

قال عليه الصلاة والسلام: أكْبَرُ الكَبَائِرِ الإشْرَاكُ باللَّهِ، وقَتْلُ النَّفْسِ، وعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ، وقَوْلُ الزُّورِ - أوْ قالَ: وشَهَادَةُ الزُّورِ - " أخرجه البخاري

Feature image
29/07/2020

اهتم المقال ببيان المسائل الفقهية المتعلقة بالهدي النبوي في الحج، والتركيز على ابن القيم وموقفه الاجتهادي من هذه المسائل في كتابه زاد المعاد

Feature image
29/07/2020

يبين ابن عاشور المقصود من قوله (وما يشعركم)الآية والإجابة على الاستشكال الذي ورد في كتب المفسرين

Feature image
29/07/2020

{ وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۚ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ﴾ [ المائدة، 14].

Feature image
28/07/2020

قال صلى الله عليه وسلم «البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما محق بركة بيعهما»

1 2 3 111