محمد تكديرت

لديه 2 مقالة

11/05/2015

عندما تقتني كتابا عشقت عنوانه وأدمنت مؤلفه، تهرول بكل ما أوتيت من حماس للبحث عن العتبة الأولى التي تفتح آفاقك حول ما تحمله الصفحات القادمة من نظريات وأفكار،  تلك المنصة الأولى التي تأخذ بيدك لترحب بك في ظل ما يعتريك من غموض وترقب، تخفف الوطء، تمتص الدهشة، تريح النفس وتزيح اللبس.. أظن أننا نقصد ذات

10/12/2014

لابد وأن صادفت يوما في حياتك أناسا يعيشون في قفص ذهبي يدعى (الماضي)، هوايتهم تعطيل اللحظة الآنية للغوص في مشاهد لا تثمر عملا ولا تورث موعظة، وفي الجهة المقابلة نجد من يسابق الزمن ليعيش حزنا لم يحن وقته بعد، يسبق الأحداث لينصب لنفسه تمثالا مستقبليا يلقي عليه التحية في ساحة الفكر، هي حالة تشبه الإدمان