Feature image
09/04/2019

استهدف المستشرقون السنة النبوية التي هي المصدر الثاني للتشريع بالتشكيك والعبث وانتحال الشبهات المختلفة، وشهّر ذلك بعض الدخلاء من أبناء المسلمين[1]،  وكان أكثر هذه الشبهات انتشارا ورواجا شبهة “إهمال المحدثين نقد المتن”، وكانوا يزعمون أن المحدثين “اقتصروا في فحصهم الحديث على نقد سند الرواية دون متنها، وأنهم لم يتجاوزوا النقد الخارجي. فأصحاب الحديث من وجهة

Feature image
07/05/2019

يناقش موضوع نقد المتن عند علماء الحديث في حلقته الثانية مظاهر ذلك النقد في مناهج المحدثين، إشادة بجهود المحدثين الأفذاذ في رواية الحديث النبوي وصيانته، وردا على الشبهات والضلالات التي يثيرها بعض المشككين في السنة النبوية وعلومها، حيث كان من جملة دعاويهم: أن علماء الحديث اقتصروا في فحصهم الحديث على نقد سند الرواية دون متنها،