أدب الحوار والاختلاف

Feature image
07/10/2019

حاولت أن أحصي كم تخسر مجتمعاتنا حينما يغيب فيها أدب الحوار فلم أستطع، ويكفيني هنا أن أذكر لكم مثالا واحدا فقط والباقي عليكم. تعيش أمتنا أزمات حادّة، وهي بحاجة ملحّة إلى أن تستكشف طريق خلاصها، وهذا لا يمكن إلا باجتماع المعلومات واجتماع الآراء، ثم يكون عندنا قدرة على التحليل والاستنتاج، ثم ننتقل إلى مرحلة العمل

Feature image
23/05/2019

قلما تجد مثل هذه العبارة: “لعله أخطأ أو نسي” في أدبيات الخلاف ومجريات الحوار في هذه الأيام، إنما تجد مثل: ” هذا جهل”، و”هذا قصور”، و” هذا تحصرم…”، و” هذا تنطع وغلو”، و”هذا فسق”، و”هذا تقول بلا علم وتلك شنشنة نعرفها من أخزم” وهلم جرا. وتكون عاقبة الحوار والجدال إلى خصومة وجفاء واتهام، لماذا لا