أدب

الأدب العربي وفنونه

يحيى حقي
07/04/2021

يعد يحيى حقي رائد فن القصة القصيرة العربية لإسهاماته الكبيرة في الأدب القصصي، فهو أحد الرواد الأوائل وخرج من تحت عباءته كثير من الكتاب والمبدعين في العصر الحديث. وكانت له بصمات واضحة على الأدب القصصي تاركا ثروة أدبية ضخمة. أنتج يحيى حقي للمكتبة العربية 28 كتابا بين القصة والرواية والنقد والسيرة الذاتية والمقالات الأدبية والموسيقى

“آيا صوفيا” حان الوصال
12/07/2020

قصيدة ودع بها الشاعر حافظ إبراهيم رحمه الله مسجد "آيا صوفيا" سنة 1934 حينما تم تحويله إلى متحف، تحدثت بلسان الأمة المفجوعة في حضارتها ..

مدخل خاطئ الى عالم الكتابة
05/07/2020

بعض الكُتّاب الشباب، خاصة ممن انبروا للكتابة على شبكة المعلومات- تجدهم من حملة الأقلام الرائعة لغة وعرضاً، ونحو ذلك من فنون الكتابة ومهارات الكُتّاب.. إلا أن الكتابة ليست مقصودة لذاتها، وإنما هي وسيط لنقل الأفكار والمفاهيم..

المنهجية الإسلامية
20/10/2019

الجاحظ موسوعة تمشي على قدمين، وتعتبر كتبه دائرة معارف لزمانه، كتب في كل شيء تقريبًا كان غزير العلم.. مستوعبًا لثقافات عصره..

“سيدات القمر” … بين الاعتراف الغربي والنكران العربي
14/07/2019

يبقى القارئ العربي في مختلف مستوياته، قارئا ساذجا عاطفيا جدا، يتفاعل مؤقتا مع الحدث ثم ينصرف إلى غيره، هذا الاستحقاق الروائي أدخل الكاتبة وسلطنة عمان والخليج والعرب إلى التاريخ، فستبقى الكاتبة أول عربي يفوز بهذه الجائزة بإجماع لجنة التحكيم، وإن كره الكارهون، وتبقى الرواية عملا تخييليا تُبدعه سافرة ومُحجبة، فتاة وعجوز، كافر ومؤمن، يحتاج فقط إلى التفاعل النقدي والقراءة الذاتية.

نيويورك.. بابل أم سدوم؟!
22/05/2019

نيويورك؟ لا أزال أتذكر المصافحة الأولى! كان ذلك في الصف الرابع الابتدائي ربما، في حصة الجغرافيا تلقينا درساً عن منظمة الأمم المتحدة، وعرفت من هناك أن مقرها يقع في نيويورك، كان اسماً غريباً لكن موحياً بالفخامة والغموض.   ولم يكن ثمة من بعد ما يربطني بنيويورك حتى وقعت الواقعة! كنت فتىً في المرحلة المتوسطة حين

1 2 3