ألوهية

Feature image
21/08/2014

هل يمكن أن يُقدم الإسلام كحقيقة بدون تبعات، وبخاصة لو أن المخاطب خال الذهن عن الإسلام، ومن عوام الناس؟ هذا الدين هو الوحيد الذي التي أخذ اسمه من كتابه المقدس؛ القرآن الكريم؛ يقول تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام) ويقول أيضا (ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه) ومن ذلك (ورضيت لكم الإسلام دينا)