التجاوزات المنهجية

Feature image
13/05/2019

لم يعد التمكين المنبري – إن صح هذا التعبير- حكرا بذلك القدر على الأقوياء ولا على المؤسّسات، دولة أو أحزابا أو مراكز قوى، فقد غدت أدوات التعبير والإبلاغ  بل والتأثير متاحة، فصناعة الوعي والوصول للحقائق لم تعد أمامها تلك الحدود كما السابق حين كانت الحياة العامة مؤممة، الإعلام الجديد والتفاعلي مكَّن الناس من أن يساهموا