السنغال

Feature image
16/12/2018

تأسست جامعة بير الإسلامية في القرن السابع عشر ميلادي بمملكة ولولوف بمنطقة كايور(السنغال حاليا)، و ظلت هذه المؤسسة التعليمية تحتفظ بعطائها المعرفي و نشاطها العلمي رغم عاديات الزمن و سياسات الكيد التي حيكت ضدها من طرف السلطات الاستعمارية.

Feature image
11/10/2018

من الميزات النادرة التي تتمتع بها قومية السوننكي، هو أنها القومية الأولى التي اعتنقت الإسلام بغرب إفريقيا ، مما جعل الإسلام وتعاليمه من المعززات الرئيسة لهوية المجتمع السوننكي. دخل شعب السوننكي الإسلام على يد حركة المرابطون، و تشير دراسات حديثة أن جميع أفراد شعب السوننكي اليوم يدينون دين الإسلام في كل ربوع أفريقيا، و يعتنق

Feature image
08/05/2018

تعيد التقارير الحقوقية المحلية و الدولية التي تصدر بين الفينة و الأخرى حول ظاهرة استغلال طلاب المدارس القرآنية بالسنغال من طرف مدرسيهم الكثير من الجدل في الأوساط الحقوقية و الاجتماعية و الإعلامية و الدينية. و تتحدث معظم هذه التقارير عن استغلال بعض مدرسي المدارس القرآنية بالسنغال لآلاف الأطفال في سن الزهور بالبحث عن التكسب عن

Feature image
06/08/2017

على بُعد 170 كم شرق العاصمة داكار تقع واحدة من أهم المدن الدينية في السنغال، إنها « طوبى » ثاني أكبر مدينة في البلاد. وتقول الراويات الشعبية عن نشأتها إن الشيخ أحمد بامبا مؤسس الطريقة المريدية الصوفية بنى هذه المدينة عندما رأى نورًا يُغشِّى الأبصار عند شجرة معينة، وأن جبريل عليه السلام وعده بأن المكان حول هذه الشجرة سوف يتحول إلى مدينة مركزية روحية لها شهرة كونية، ويأتي إليها العالم كله من أجل التوبة والاستغفار، ومنذ ذلك الحين أصبحت « طوبى » هي المعقل الرسمي للمريديين بالسنغال، ومقر إقامة الخليفة العام للطريقة.

Feature image
18/06/2017

رغم هشاشة اقتصاد دول منطقة غرب افريقيا و ضعف أدائه فإن التطلع للاستفادة من التمويل الإسلامي بات أحد الخيارات و الوسائل المطروحة على المستويين الشعبي و الرسمي. و يُغذي هذا التطلع الطامح لإدخال البديل الإسلامي في المعاملات الاقتصادية و المالية و التجارية عاملين رئيسيين، يتعلق الأول منها بالارتباط العقدي لنسبة كبيرة من سكان هذه المنطقة

Feature image
29/09/2016

بلدان من أصل 8 إفريقية ورد اسمها، مؤخرا، في تقرير لمنظمة “بيبلك آي” السويسرية (غير حكومية) كدول تستورد وقودا ساما تصدّره شركات سويسرية. وتنتمي هذه البلدان الخمسة، وهي بنين وكوت ديفوار ومالي والسنغال وغانا، إلى منطقة غرب إفريقيا، والمفارقة انها تستورد هذا الوقود السام رغم ما تزخر به هذه الرقعة الجغرافية من ثروات نفطية هامة