الفلسفة الإسلامية

طارق-البشري
28/02/2021

من هو المفكر طارق البشري الذي وافته المنية أمس إثر إصابته بفيروس كورونا؟هذا المقال يستذكر هذا الرجل الذي يعتبر أحد قادة الفكر العروبي والإسلامي المعاصر.

التفلسف والفلسفة في الإسلام
15/02/2021

هل ثمة إبداع في الفلسفة الإسلامية؟ هل نسميها فلسفة عربية أو نسميها فلسفة إسلامية؟ ما حظ العقل والفكر الفلسفي الإسلامي في الإبداع الفلسفي؟ مقال عن نشأة التَّفلسف

لمحات من آراء الفيلسوف مصطفى عبد الرازق
20/01/2021

لمحات مختارة حافزة لتتبع أسلوب مجدد الفلسفة الإسلامية الشيخ مصطفى عبد الرازق ولبيان آرائه في غير ما اشتُهر به وعُرف عنه.

رؤية منصفة عن انتشار الإسلام
19/11/2020

مقال حول ما يطرحه المستشرق الفرنسي غوستاف لوبون عن انتشار الإسلام وأهميته من حيث نفاذه بعمق إلى جوهر الأسباب الكامنة وراء هذا الانتشار، دون حصر المسألة فيما يتصل بتفنيد شبهة الانتشار بحد السيف.

الأمان النفسي بين الفردية والمجتمعية
28/06/2020

إذا كان "الأمان النفسي" يعني الطمأنينة النفسية التي تتحقق لكل فرد على حدة، بحيث يكون فيها إشباع الحاجات مضمونًا وغير معرض للخطر؛ فإن مما لا شك فيه أن التمتع بهذا "الأمان النفسي" ينعكس إيجابًا على إحساس الفرد بذاته، وعلى دوره في المجتمع ونظرته إليه.

مفارقة التقليد والنقد العقيم عند متفلسفة عصرنا السقيم
16/06/2020

قضية الفلسفة في العالم الإسلامي كانت وما زالت متأرجحة بين الأخذ والرد وبين القبول والرفض، سواء من حيث مادتها كمعرفة إنسانية وتحصيل نظري، أو من حيث منهجها كوسيلة للبحث وضبط مساره واستنتاجاته

ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية
31/05/2020

قراءة نقدية لكتاب يحاول فهم سبب غياب ابن رشد عن الساحة الفكرية العربية؟

“مجلة الفكر الإسلامي”..إسلامية المعرفة بعد ربع قرن
06/05/2020

اشتمل العدد على موضوعات منها: التربية الفكرية من منظور إسلامي والفكر الإسلامي بين التعاضد النقلي والتمايز النقدي و مفهوم الحق وإعادة تأسيس علم المقاصد ومقصد إصلاح العقل في القرآن

أستاذ مقارنة الأديان بدران مسعود: تعميق الجانب السُّنَنِي في مقاربة مشكلاتنا هو السبيل لـ”المعاصرة”
19/11/2019

في هذا الحوار نتوقف مع الدكتور د. بدران مسعود بن لحسن، أستاذ مقارنة الأديان ومناهج دراسة الدين المشارك، بكلية الدراسات الإسلامية- جامعة حمد بن خليفة؛ لنتعرف على أهمية المؤتمر، وأبرز محاوره، والمشاركين فيه، وما يثيره من إشكالات وأطروحات تدفع الفكر الإسلامي نحو الفاعلية والتفعيل.

المفاهيم: مفاتيح الفهم ومرايا الحضارة
29/09/2019

لقد أدرك فلاسفة الإسلام أن هناك علاقة بين بنية اللغة وبنية العقل، وإذا كان تحليل بنية المفهوم قد كشفت عن وجود عناصر أساسية وأخرى إضافية في المفاهيم، وكشف أيضًا عن وجود علاقة بين المفهوم في الذهن وبنية المفهوم في اللغة أو اللسان، فإن هذا التحليل يكشف لنا كذلك عن أن هناك مجموعة من المفاهيم تكتسب مع الأيام بعض العناصر الإضافية التي تزيد من مضمونها ومن مساحة تطبيقها بحيث تبدو في نهاية الأمر وكأنها شيء مختلف عما كانت عليه أول الأمر ..

الثنائية الإنسانية.. وأركان الإسلام الخمسة
25/09/2019

يذهب علي عزت بيجوفيتش إلى أن تركيبة الإنسان مرتبطة تمام الارتباط بثنائية الإنسان والطبيعة؛ أي باختلاف الواحد عن الآخر رغم تفاعلهما. هذه الثنائية هي نقطة انطلاقه، والركيزة الأساسية لنظامه الفلسفي ومن خلالها يُقدَم الإسلام للغرب.   فالإسلام ينطلق من ثنائية الخالق والمخلوق والإنسان والمادة. والثنائية على عكس الواحدية تتفق مع إنسانية الإنسان، فهي مصدر تركيبته

التجديد الفلسفي في زمن النهضة
25/12/2017

لا شك أن الفلسفة إحدى مظاهرة قوة الحياة العقلية في أي ثقافة، وتجديد النظر إليها، وإصلاح وتجديد النظر من خلالها، يخلق حالة من الانبعاث الحضاري، وشهد الخبرة الإسلامية تطورا كبيرا في التعامل مع الفلسفة كمنهج وأداة للنظر العقلي، فهناك قرون طويلة ما بين مقولة "من تمنطق فقد تزندق" وما أورده الشيخ نديم الجسر في كتابه "قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن" من أن "الفلسفة كانت ومازالت في جوهرها هي البحث عن الله" و أن راكبها يجد الزيغ والخطر في سواحلها وشطآنها، ويجد الأمان والإيمان في لججها وأعماقها.

مدرسة الشيخ مصطفى عبد الرازق وامتداداتها
28/05/2017

منذ أنْ أعلن الشيخ مُصطفى عبد الرازق، أستاذ الفلسفة الإسلاميَّة الأوَّل بجامعة فؤاد الأول/ جامعة القاهرة حاليا وشيخ الجامع الأزهر، دعوته إلى دراسة الفلسفة الإسلاميَّة في مظانِّها الحقيقية، وتلامذتُه الأوائل قد نفرَوا إلى أعْنَف موضوعاتها، يدرسونها في اتقان وتُؤدَةٍ، ثمَّ يُقدِّمونها للحياة الإسلاميَّة المُعاصرة، وللمسلمين جميعًا، في صورة متلألئة فاتنة. إذ سرعان ما ظهرت الأبحاثُ

أصول الفقه قبل الاتصال بالفلسفة اليونانية
26/03/2017

يبرز المقال أهم سمات أصول الفقه من حيث ارتباطه بالتفكير الموضوعي الممنهج، وهدفه في تنمية العقل الاجتهادي بين يدي تفسير نصوص الوحي، وذلك قبل انتقال الفلسفة اليونانية إلى العالم الإسلامي