جوزيف سميث

Feature image
21/01/2020

اجتاح هوس الاحتفال بالألفية - التي ولَّت - العالم، وما بين الخوف من الصفرين في أجهزة الكمبيوتر، إلى الأبعاد الدينية والتبشيرية بأفكار ومعتقدات متعددة عاش العالم يبحث عن حقيقة كل ذلك، حتى مرَّ الانتقال من ألف عام ميلادية مضت إلى أعوام مقبلة بسلام! إلا أن هناك من يزالون يعتقدون أن في الألفية بعدًا عقائديًّا يربط المعتقدات اليهودية بالمسيحية، ومن هؤلاء من يعرفون باسم "المورمون"، حيث الدين يختلط بالأحلام ويصبح دينًا حسب الطلب!