سلامة موسى

Feature image
26/11/2019

في مساء الثلاثاء الموافق الثالث والعشرين من شهر يوليو سنة 1940م اكتشفت جثة الدكتور إسماعيل أحمد أدهم طافية بالقرب من شاطئ جليم بالإسكندرية، وقد أثبتت التحقيقات أنه مات منتحرا، وأنه خط رسالة ووضعها في جيبه قبل انتحاره جاء فيها "أنه قتل نفسه بالغرق يأسا من الدنيا وزهدا في العيش فيها، وأوصى بأن يحرق جسده ويشرح رأسه"، وقد دفن في مقابر المسلمين ولم يلتفت أحد إلى وصيته.