غرب إفريقيا

Feature image
06/03/2018

الحملة التنصيرية في غرب إفريقيا هي جزء من الحملات التنصيرية في عموم إفريقيا، خصوصاً بعدما رفع شعار المنظمات والهيئات والجمعيات التنصيرية (تنصير إفريقيا في عام 2000م)، وكان ذلك عام 1993م ولكن تغير الموعد المحدد وأصبح مخطط التنصير حتى عام 2025م. وكانت الميزانية المخصصة للإنطلاق (5,3) مليارات دولار، وكان نصيب تشاد منها (2) مليار نظراً لأهميتها الاستراتيجية والاقتصادية. هذه المنظمات تعمل وفقاً لخطة تنصير إفريقيا وكلها مظلات للكنيسة والتنصير.

Feature image
13/09/2017

يعبر القرآن الكريم عن المجتمع بمثل مصطلح "القوم" "الأمة" "أخ" "بنو" "شعوبا وقبائل" وغير ذلك مما هو من عناصر المجتمع وقوامه. والمجتمع أحد أركان الدعوة إلى جانب الداعية ومنهج الدعوة والموضوع. يدل على ذلك "إنا أرسلنا نوحا إلى قومه"، "وإلى ثمود أخاهم"، وحديث "إنك تأتي قوماً".

Feature image
29/09/2016

بلدان من أصل 8 إفريقية ورد اسمها، مؤخرا، في تقرير لمنظمة “بيبلك آي” السويسرية (غير حكومية) كدول تستورد وقودا ساما تصدّره شركات سويسرية. وتنتمي هذه البلدان الخمسة، وهي بنين وكوت ديفوار ومالي والسنغال وغانا، إلى منطقة غرب إفريقيا، والمفارقة انها تستورد هذا الوقود السام رغم ما تزخر به هذه الرقعة الجغرافية من ثروات نفطية هامة

Feature image
23/05/2016

وصل الإسلامُ إلى الغرب الإفريقي القرن الخامس الهجري نتيجة تواصل سكان المغرب: عربا وبربرا وأمازيغ بالصحراء الإفريقي لأغراض تجارية. ومن هناك انتشر الإسلام إلى باقي أنحاء القارة، بجانب مفرزات هجرة الحبشة، وفتح قيروان. ولدى الحديث عن مدن غرب إفريقيا التي ارتبطت بالإسلام نقف على: “جني” و”تُمبكتو”، و”غاوُ”، وجميعها تتحدث لغة واحدة (لغة صنغاي)، ومشتركة في

Feature image
05/05/2016

ومهما كان حجم تأثير الشيعة الآن قليلا إلا أن عجلة الدعوة لهذا المذهب قد دارت محدثة انقساما في الوسط الإسلامي في منطقة مهمة إذ تمثِّل منطقة غرب إفريقيا ثقلًا سكانيًّا كبيرًا يزيد على ثلاث مائة مليون نسمة، ويمثِّل الوجود الإسلامي السني أكبر كتلة إسلامية في القارة الإفريقية، فالإسلام هو دين أغلبية السكان. منطقة غرب إفريقيا تمثِّل إقليما شاسعًا يمتد جغرافيًّا من السنغال غربًا وحتى تشاد شرقًا، ومن موريتانيا شمالًا وحتى نيجيريا، وتشمل هذه المنطقة 17 دولة.