محمد عابد الجابري

Feature image
06/04/2016

كان الحديث يتضخم بالوضع تحت ضغط الحاجة إلى تغطية المسائل المستجدة واقعيا، والتي كانت تغذي الفروض النظرية وتبررها.. وكان الرأي يتضخم هو الآخر ـ إن جاز هذا التعبير ـ بالذهاب بعيدا مع الفروض النظرية تلك، والعدول أحيانا كثيرة عن استيحاء النصوص وسيرة السلف إلى (الاستحسان) العقلي المحض، وإذن، فلقد كان لا بد من تأسيس البحث على قواعد يراعيها الجميع تجعل حدا للحاجة إلى وضع الحديث، وتقف بالرأي عند حدود معينة واضحة