موسم الحج

Feature image
30/08/2017

إن بيت الله الحرام قد جعله الله -تعالى- مهوى للأفئدة؛ فلا ينقطع الشوق لزيارته، وملء العيون بأنواره. والبشرية جيلاً بعد جيل يصطفي الله منها من يزوره في بيته، وقلما يخلو هذا البيت من الزوار. ولكن التاريخ قد سجّل أوقاتًا لم يحج الناس فيها إلى البيت العتيق. وذلك على العكس من البيت المعمور، الذي لا يخلو