صورة رمزية للكاتب - اسلام اون لاين

سحر ناصر

لديه 14 مقالة

أخطأوا فاستقالوا!
21/05/2015

لجأ المسؤول إلى الاستقالة في محاولة منه للحفاظ على الحدّ الأدنى من احترام مؤيديه حفاظاً على الكرامة الشخصية والسياسية وعلى دوره في العملية السياسية بشكل عام.

“البطّ الأسود” في مفهوم الأُسرة
17/05/2015

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للأُسرة 15 مايو إلى تغيير القواعد القانونية والنواميس الاجتماعية التي تعزز التمييز ضد المستضعفين من أفراد الأسرة لا سيّما المرأة والطفل، مُناشداً الأُسر إلى الوقوف صفاً واحداً للدفاع عن حقّ المستضعفين داخل الأُسر، من أجل عالم تُصان فيه كرامة الجميع ومن أجل مجتمعات مُتماسكة.

الانتحار.. يقتل شخصاً كلّ 30 ثانية  
22/04/2015

هم يعيشون حولنا وفيما بيننا، قد لا نشعر بأوجاعهم ولا نعرف آلامهم، إلا بعد سماع خبر سقوطهم من برجٍ عال. ولا نُفكّر فيما كان يدور ببالهم عند قطع أوصالهم إلا بعد تداول قصّتهم في المواقع الإلكترونية. كانوا في لحظة ما يشعّون بالحياة وفي وسوسة شيطانية أزهقوا أرواحهم بأيديهم وارتكبوا في انتحارهم ذنباً من كبائر الذنوب.

“التربية الغذائية والتغذوية”.. أمانة في أعناق الآباء للأبناء  
15/04/2015

كُلّما كان الطفل أكثر سُمنةً في مجتمعاتنا كُلّما رأى الكثير من الناس في ذلك مؤشراً على الترف والرخاء، حيث الخُمول يعكسُ الترف، والسُمنة تعكس الرخاء. وكثيراً ما نُحاول إطعام أطفالنا أكثر من طاقاتهم في مُحاولة منّا لإظهار عواطفنا ومحبّتنا لهؤلاء، على اعتبار أن الطفل يحتاج إلى التغذية بنسبة كبيرة كي يكتمل نموّه، وعلى اعتبار أن

حوّاء.. مرآةٌ المجتمع
25/01/2015

يختلف العديد من علماء الإجتماع حول دور الذكر والأُنثى عند طرح أي قضية سياسية أو إجتماعية مرهونة بالتحديات المعاصرة، ففيما يرى البعض أن دور المرأة بات أهم من الماضي لما لها من تأثير في عملية إتخاذ القرار، يرى آخرون أن دورها في الحياة السياسية لا سيما في الوطن العربي ما زال خجولاً مقارنة بدور الرجل

في أمتنا .. شيطان أخرس
25/12/2014

لسنا بموقع الحُكم على علمائنا المعاصرين ممن يملكون العلم والسلطة، ولكننا بموقع المُناشد لهم بالصحوة وبتحمّل المسؤولية الحقيقية وذلك من خلال رفع مستوى لغة الخطاب الديني، وتعزيز الإنفتاح والحوار، والبُعد عن التعصّب والتفرقة، وعدم السكوت عن الحقّ الذي أصبح جلياً.. وبالتعامل مع العنف على أنه خطيئة وعلى أنه آفة إجتماعية لا بدّ من التصدّي لها بالموعظة الحسنة

لماذا تسقط الحضارات ؟
30/11/2014

كيف يُمكن لحضارات وامبراطوريات عظيمة أن تختفي من الوجود وأن لا يبقى منها سوى أحجار مطمورة تحت الأرض بُنيت على أنقاضها حضارات أخرى؟ أحجار لو نطقت بما فيها، لحكت لنا حكايات شعوب خَلت وحضاراتٍ سقطت وجُمعت بقاياها في المتاحف والقصور. لفهم عوامل السقوط ، لا بدّ من التأمل في عوامل الإزدهار.. لأنه إذا جفّت منابع

فلسفة التعليم..تحسمُ المستقبل
13/11/2014

ندوات وورشات عمل وفيضٌ من الاستشارات، كلّ ذلك تحت عنوان تطوير مفهوم "التعليم". معظم هذه الجلسات تصبّ في إطار دراسة سلبيات وإيجابيات النظام التعليمي دون تشخيص المُشكلة الحقيقية وهي: هشاشة الفلسفة التعليمية في الوطن العربي أو ربّما فساد هذه الفلسفة إذا ثبتت الفرضيات.

ابن خلدون..فكرٌ إسلامي عابر للعصور  
13/11/2014

"إن الدول كالأفراد تخضع لدورة الحياة الفردية نفسها حتى تموت.. وتتشابه الدول مع الأفراد ليس فقط في المراحل العمرية وإنما في العصبية الفطرية سواء الدينية أو القبلية التي تُبنى على أساسها المجتمعات كما تُبنى على أساسها الدول.

الأمم تنتحر ولا تُقتل
05/11/2014

"الأمم تنتحر ولا تُقتل" "الحضارة حركة وليست حالة". مقولتان تُلخّصان نظرية الفليسوف أرنولد توينبي توينبي -أشهر المؤرخين في القرن الـ20- الذي تمكّن بفضل نظرياته في فلسفة التاريخ من تحديد عناصر بقاء 7 حضارات ما زالت على قيد الحياة من بينها الحضارة الإسلامية -ولكنها تسير نحو الانحلال - وذلك من أصل 21 حضارة انتحرت.

فلسفة التاريخ .. تستجيب للقضايا الراهنة
23/10/2014

الهدف من فلسفة التاريخ هو فتح بصيرة الإنسان على منهجية تُمكنّه من فهم الأحداث الحاضرة وتصوّر السيناريوهات المستقبلية على ضوء الماضي

معاً لموسم حجّ خالٍ من المشاكل الصحية
01/10/2014

القدرة على أداء هذه الفريضة لا تنحصر في الاستطاعة العقلية والمادية فحسب، وإنما تتطلب عناية صحية خاصة لوقاية حجّاج بيت الله الحرام أنفسهم من الإصابة بأية أمراض أو عوارض صحية قد تعيقهم عن إتمام المناسك ..

بين الوعظ والفقه.. ما ليس لكَ به عِلم
25/09/2014

إنه زمنُ الفوضى والإلتباس بين الأدوار والتخصصات حيث اختلط الأمر على الكثيرين في عدم التمييز بين العالم والفقيه وبين الواعظ، ما تسبّب في إحداث فوضى فكرية واجتماعية أربكت ليس فقط عامّة الناس وإنما النُخبة أيضاً من إعلاميين ومثقفين بحيث أصبح التمييز صعب للغاية  بين: من هم مخوّلين إصدار الفتاوى والعالمين في أصول الشريعة، وبين من

“سنُحبُّ المسلمين مائة عام”!
28/08/2014

ما هو الفرق بين المُسلمين في معتقداتهم ومذاهبهم وفي مواقفهم من التحديات التي تواجه الأُمة اليوم وفي طليعتها التطرّف؟ إذا طرحتَ هذا السؤال على الأكثرية من الشعوب الأوروبية والإفريقية والإسترالية والأميركية لن تحصل بالطبع على إجابة شافية .. عندها فقط ستكتشف كم أننا أمةٌ ظالمة بحق أبنائها وكم أننا أمةٌ تبحث عن الخلاف لا الاختلاف..وكم