المقاصد الشرعية

قاعدة درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة بين القبول والرفض

مراجعة لقاعدة درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة ، وبيان لبعض الأفكار التي طرحت حولها

إنجاز البدائل مقدَّم على مقاومة الرذائل

يقول ابن تيمية وغيره من العلماء – ” أن الشريعة مبناها على تحصيل المصالح وتكميلها، وتعطيل المفاسد وتقليلها”. وهذا هو المقصود بالعبارة الأخرى الأكثر اختصارا واشتهارا وهي: “جلب المصالح ودرء المفاسد”

حظّ النفس

مسألة "حظ النفس" تتصل بثلاثة حقول علمية هي: التصوف (علم السلوك أو الباطن)، والفقه (علم الظاهر)، والأخلاق (علم سياسة النفس بتعبير فلاسفة اليونان)، والعلوم الثلاثة تدور حول النفس في الحقيقة وحول تصرفاتها وأفعالها المتنوعة. ولو أضفنا إلى المسألة الأبعادَ الاعتقادية ببعض الأشخاص التي يتم تنزيهها عن الحظوظ نكون قد دخلنا في مسائل تتصل بعلم رابع هو "علم الكلام" الذي يناقش العصمة وعدمها، وإمكان وقوع الخطأ من الأنبياء وعدمه.

إشكالات في ترتيب المقاصد الكلية

الشريعة جاءت للحفاظ على المقاصد الكلية، وقد طرح عدد هذه الكليات وترتيبها وتقديم بعضها على بعض إشكالات في ترتيبها من حيث الأولية والصدارة، ثم من حيث التعارض فأيها يقدم، وبأي مبرر يكون ذلك؟

الوعي المقاصدي .. إعمال لمقاصد الشريعة في معالجة المستجدات   

مراجعة كتاب "الوعي المقاصدي.. قراءة معاصرة للعمل بمقاصد الشريعة في مناحي الحياة".