صورة رمزية للكاتب - اسلام اون لاين

محمد صديق

لديه 15 مقالة

الولادة المرتقبة
12/01/2014

استرجاع الذكرى يكون في محاولة الولادة من جديد.. أن نكون نحن الأم الوالدة والنفس المولودة، والقابلة المنتظرة للحظة الحياة الأولى

ثقافة الملهاة..
01/01/2014

الملهاة في فعلها تشبه الحبوب المسكنة التي لا تقوم بأكثر من تخدير الجملة العصبية ليستيقظ الإنسان يوما ما ليرى نفسه وقد غزت الجراثيم الجسم..

في ذكرى الهجرة عبرة للتغيير
04/11/2013

إن الله قد جعل التاريخ وقصصه عبرة للناس يسترجعون من خلال سرديته الدروس التي تمثل سنن الله في الكون.. وفي المجتمعات.. وفي الأفراد

عندما نكون طائفة!
14/07/2013

هل تريد أن تكون وحدك في عالم لا يوجد فيه إلا أنت وطائفتك؟ أم هل تبغي وجودا إنسانيا محصورا في ذاتك؟

في الحاجة إلى تأسيس خطاب إصلاحي..
26/06/2013

بعد انطلاق شرارة الربيع العربي، تظهر الحاجة إلى إنشاء خطاب إصلاحي، في جميع مفاصل الحياة الاجتماعية، بدءاً بالمؤسسات التربوية والدينية

في افتقاد حياتنا وأشيائنا للجمال..
17/06/2013

هي خبيرة بخطف عينيك، وإمتاعها بما حوته من آيات الجمال، وبألوانها المتناسقة والمتناغمة مع بعضها، ليس هذا تغزلا بلوحة ولست بالعاشق الولهان، لكن هذا بعض من غرامي باسطنبول، المدينة التي تفيض بالجمال والروعة حتى في شوارعها، فالورود والأشجار والزهور والنباتات تعانقك طول رحلتك من قسمها الآسيوي إلى برها الأوربي، ومن بحرها إلى خليجها إلى مساجدها

من نلوم؟!
13/06/2013

قال لي: أترى هذا الطفل الصغير؟ فأومأت له برأسي أن نعم.. فقال: "هذا يقول كلمات كفر يهتز لها العرش"!

ليلة الإسراء والمعراج
06/06/2013

ذكرى الإسراء والمعراج تقول لنا: لن نعرج إلى السموات ما لم نطهر النفوس من كل أثقالها التي تشدها إلى الأرض الإسراء والمعراج فأين نحن من تاريخنا الآن؟

أحلام الطفولة المعذبة
03/06/2013

حملتُه طويلا رغم ثقل جسدي وبطء خطواتي وتحملته رغم كثرة مشاغباته وأسئلته المحرجة التي لا تكاد تنتهي، وتصرفاته الطفولية التي سببت لي كثيرا من احمرار الخدين خجلا أمام الناس، لكني أحبه، إنه الإنسان القابع في ذاتي، والذي تخطاه الزمن والشيب، فبقي طفلا يحب اللهو واللعب وكثرة العراك، أحيانا يغفو وأنا في حافلة النقل فيزعج الركاب

المرأة.. المُعطية بلا مقابل!
17/04/2013

سعادة البشرية مرهونة بوجود أمهات نذرن أنفسهن لسعادة أسرهن ونجاحهن.. .وإن من تعاسة البشرية أن تطلق المرأة أسرتها.. رامية إياها وراء ظهرها..

معاني العداوة والبغضاء.. والطائفية
27/03/2013

الإسلام يهدف إلى محاربة كل ما يفرق الناس، فمنطقه قائم على أن الإنسانية أسرة يكمل بعضها بعضا بغض النظر عن أي فوارق جنسية أو عرقية أو لغوية فالجميع منتسب لآدم.

تبادل الأدوار.. ومعاني التصارع على القيادة
21/03/2013

الدنيا قائمة على التشارك، وهذا التشارك له أخلاقياته وقيمه، وإذا فقدت هذه الأخلاقيات انقلب التشارك إلى نوع من الصراع الطبقي المؤذن بخراب العمران

في معاني القهر الاجتماعي ومحاربة الإسلام له
11/03/2013

أولى خطوات أقامة المجتمعات السليمة يتمثل في نشر قيم العدل، واحترام الحقوق المتبادلة بين جميع شرائح المجتمع، ومحاربة القهر وأدواته

في ثقافة الإصرار على الخطأ والمجاهرة به
03/03/2013

هناك علاقة وثيقة بين الصلاح الفردي والصلاح المجتمعي، فكلاهما يتأثر بصلاح الآخر، وكلاهما يتأثر بفساد الآخر، فالإصلاح فعل متعد، وكذلك الفساد

وجعل بينكم موّدة ورحمة..
27/02/2013

إن الإنسانية هي قيمة في حد ذاتها، والإنسان هو الكل من الجسد والروح، ولكل متطلباته حتى تتحقق السعادة الإنسانية المنشودة