أصول التعامل مع وسائل التواصل

أصول التعامل مع وسائل التواصل

هذه نقاط  للتعامل مع وسائل التواصل الإجتماعي :

1 – لا يجوز نقل الشائعات:  فلاتنقل الخبر الذي يصلك حتى تتأكد من صدقه وتسأل عنه أهل الاختصاص. والشبكة العنكبوتية ليست مصدراً موثوقاً للأخبار.

 قال تعالى : { وَإِذَا جَاۤءَهُمۡ أَمۡرࣱ مِّنَ ٱلۡأَمۡنِ أَوِ ٱلۡخَوۡفِ أَذَاعُواْ بِهِۦۖ وَلَوۡ رَدُّوهُ إِلَى ٱلرَّسُولِ وَإِلَىٰۤ أُوْلِی ٱلۡأَمۡرِ مِنۡهُمۡ لَعَلِمَهُ ٱلَّذِینَ یَسۡتَنۢبِطُونَهُۥ مِنۡهُمۡۗ}  .النساء :83

وقال تعالى : إِذۡ تَلَقَّوۡنَهُۥ بِأَلۡسِنَتِكُمۡ وَتَقُولُونَ بِأَفۡوَاهِكُم مَّا لَیۡسَ لَكُم بِهِۦ عِلۡمࣱ وَتَحۡسَبُونَهُۥ هينا وَهُوَ عِندَ ٱللَّهِ عَظِیمࣱ } النور : 15

وقال تعالى  }یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوۤا۟ إِن جَاۤءَكُمۡ فَاسِقُۢ بِنَبَإࣲ فَتَبَیَّنُوۤا۟ أَن تُصِیبُوا۟ قَوۡمَۢا بِجَهَـٰلَةࣲ فَتُصۡبِحُوا۟ عَلَىٰ مَا فَعَلۡتُمۡ نَـٰدِمِینَ} الحجرات : 6.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ماسمع ” (رواه مسلم).

2- لا تنقل الأحاديث النبوية قبل التثبت من صحتها .

قال صلى الله عليه وسلم” :إنَّ كَذِبًا عَلَيَّ ليسَ كَكَذِبٍ على أحَدٍ، فمَن كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ “. (صحيح مسلم ).

3- لا تنقل مافيه محرم من عورات نساء، أو غناء ومعازف، ونحو ذلك، مهما كان الغرض . وتذكر أنك مسؤول يوم القيامة عن كل ماتنشره، فكل من يرى أو يسمع ماتنشره من الحرام سيقع في الإثم، وتكون أنت سببا لذلك، فإذا انتشر مقطعك، فسيصيبك آثام كثير جدا من الناس وأنت لاتدري.

قال تعالى : { وَتَعَاوَنُوا۟ عَلَى ٱلۡبِرِّ وَٱلتَّقۡوَىٰۖ وَلَا تَعَاوَنُوا۟ عَلَى ٱلۡإِثۡمِ وَٱلۡعُدۡوَ ٰ⁠نِۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَۖ إِنَّ ٱللَّهَ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ } المائدة : 2

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  “ومَن دَعا إلى ضَلالَةٍ، كانَ عليه مِنَ الإثْمِ مِثْلُ آثامِ مَن تَبِعَهُ، لا يَنْقُصُ ذلكَ مِن آثامِهِمْ شيئًا. ” (رواه مسلم)

4- لا تنشر شيئاً عن حياتك الاجتماعية الخاصة، كمن ينشر صور طعامه، وحلوياته، ولهوه، ورحلاته، أو صور أطفاله وإبداعاتهم، والأسوأ من ينقل صور زوجته ويتغزل بها على الملأ، بألفاظ وعبارات رقيقة لطيفة، ربما لم تسمعها منه أمه طوال حياتها وتذكر أن هذا من قلة الحياء والأدب، والحياءُ شُعبةٌ مِن الإيمانِ ” متفق عليه. وهو من المباهاة والتفاخر المحرم، ومما يحرض الكثيرين على الحسد والبغضاء. وأضراره كثيرة غير محصورة.

5- لا تنقل كل مايصلك من النكات*  فتكون بوقاً لجهات مغرضة . فما لايناسب خلُقك ودينك لاتنقله ( مثل الشتائم، والفحش من القول، والكلام البذيء، والسخرية بالناس ) حتى لو كان موجهاً للأعداء .

قال النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “إنَّ الله لا يحبُّ الفحش، أو يبغض الفاحش والمتفحّش، قال: ولا تقوم السّاعة حتّى يظهرَ الفحش والتّفاحش، وقطيعة الرّحم، وسوء المجاورة، وحتّى يُؤتمنَ الخائن، ويُخوّنَ الأمين”. مسند الإمام أحمد، وهو صحيح

ويقول الله تعالى: { لا يُحِبّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسّوءِ مِنَ الْقوْلِ إِلَّا مَنْ ظلِمَ وَكانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً } النساء : 148

6 – احرص دائما على نشر وإشاعة الخير* والهدى، والعلم النافع، والأحاديث النبوية الصحيحة، والأذكار المأثورة، وماينفع الناس من أقوال أهل العلم وتوجيهاتهم ونحو ذلك . وبذلك تنال أجرا عظيما .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الغَائِبَ، فَرُبَّ مُبَلَّغٍ أوْعَى مِن سَامِعٍ” ( رواه البخاري . )

وقال : ” مَن دَعا إلى هُدًى، كانَ له مِنَ الأجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَن تَبِعَهُ، لا يَنْقُصُ ذلكَ مِن أُجُورِهِمْ شيئًا”  (.صحيح مسلم).

7 – لا تخض مع الخائضين ولاتفتح كل رابط، ولاتهتم بكل ماينشر. فبعض الناس اختصاصه الفتن، تجده كالذباب لايقع إلا على النتن، وبعضهم كالنحل لايقع إلا على الزهر والخير، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثَلُ المؤمنِ مثَلُ النَّحلةِ لا تأكُلُ إلَّا طيِّبًا ولا تضَعُ إلَّا طيِّبًا “.  (صحيح ابن حبان) فلاتتكلم أو تعلق بغير علم، أو بلغة ركيكة، أو إملاء ضعيف، ولاتلتفت إلى تفاهات الناس، وثرثراتهم، ومايضيعون به أوقاتهم.

قال صلى الله عليه وسلم” : إِنَّ اللهَ يحبُّ مَعالِيَ الأُمُورِ وأَشْرَافَها، و يَكْرَهُ سَفْسافَها”  ( السلسلة الصحيحة للألباني).

8- لا تكثر النقل فإنها خفة منك، وأدعى أن لايقرأ ولايصغي لك الآخرون، فاختر منشوراتك جيدا، واعلم أن ما تنشره عنوان شخصيتك.

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَخَوَّلُنا بالمَوْعِظَةِ في الأيَّامِ، كَراهَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنا. (صحيح البخاري)

9 – اعرف قدر نفسك : ولاتخض فيما ليس لك به علم، أو مالايعنيك من أمر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  “مِن حُسنِ إسلامِ المرءِ ترْكه مالا يَعنيهِ”  سنن الترمذي  ولا تتطاول على أهل الاختصاص والعلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ”  ليس منَّا مَنْ لم يُجِلَّ كبيرَنا ، ويرحمْ صغيرَنا ويَعْرِفْ لعالِمِنا حقَّهُ” ( الصحيح الجامع للألباني) .

10- ابتغ بمنشوراتك ومشاركاتك وجه الله دائما* وانسب أقوال غيرك إلى قائلها. واحذر من الرياء، وحب السمعة، والشهرة، فإن ذلك شرك خفي، محبط للعمل، وموجب للإثم.

قال تعالى : { وَلَقَدۡ أُوحِیَ إِلَیۡكَ وَإِلَى ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِكَ لَئنۡ أَشۡرَكۡتَ لَیَحۡبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ ٱلۡخَـٰسِرِینَ} الزمر:65 .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” المُتَشَبِّعُ بما لَمْ يُعْطَ كَلَابِسِ ثَوْبَيْ زُورٍ” . (رواه مسلم)

المواد المنشورة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي إسلام أون لاين