محمد الغزالي

02/12/2020

في هذا المقال نتوقف مع زاوية توفر لنا الرؤية الكلية في التعامل مع الإسلام عمومًا، وهي استنباط "مزايا عامة للإسلام"؛ بحيث نكون على بينة من أهداف الإسلام وما تمتاز به، ولا تستغرقنا التفاصيل الكثيرة للأحكام التي تصعب على الحصر

التعامل الكلي مع القرآن الكريم.. عند رشيد رضا والغزالي
26/11/2020

مقال يناقش النظر للقرآن الكريم في رؤيته الكلية ومعانيه الأساسية عند رشيد رضا والغزالي

سبعة من كتب الغزالي الـ 70 (الجزء الثانى)
08/10/2020

الجزء الثانى من مقال الشيخ محمد الغزالي رحمه الله يناقش سبعة من كتبه التى تشمل مجالات متعددة من العلوم الإسلامية، ويواجه تحديات كثيرة في واقعنا، من التغريب والتنصير والاستشراق،

سبعة من كتب الغزالي الـ 70 (الجزء الأول)
30/09/2020

للشيخ محمد الغزالي رحمه الله تراث فكريهائل يتجاوز سبعين كتابًا، يشمل مجالات متعددة من العلوم الإسلامية، ويواجه تحديات كثيرة في واقعنا، من التغريب والتنصير والاستشراق، والمقال يسلط الضوء على أهم سبعة كتب من هذا التراث

رحيل محمد عمارة.. وداعًا داعية الإسلام وحارس تعاليمه
01/03/2020

في اللقاء الأخير الذي جمعهما، استبقى الشيخ محمد الغزالي ضيفَه د. محمد عمارة حينما استأذن في الانصراف، ليهديه آخر كتبه: (نحو تفسير موضوعي لسور القرآن الكريم)، وليكتب له إهداءً دالاًّ على الرسالة التي نذر د. عمارة نفسَه لها، وعلى المهمة التي تنتظره بعد رحيل شيخه الغزالي!.. أما الإهداء (الرسالة/ والمهمة) فهو: "إلى أخي الحبيب الدكتور محمد عمارة داعية الإسلام وحارس تعاليمه، مع الدعاء.. محمد الغزالي".

الغزالي .. نظرات في القرآن الكريم والسنة النبوية
26/02/2020

دعا الغزالي إلى حسن تدبر القرآن، لا مجرد قراءته، وإلى مدارسته بوعي وفهم، كما قدم قراءة تجديدية للسنة النبوية؛ تؤكد مكانتها وحجيتها، وترد عنها الأفهام المغلوطة والتجاوزات المرفوضة.

الإمام محمد عبده ومدرسته الفكرية
14/07/2019

تمر بنا ذكرى مفكر من الطراز الرفيع.. هو الإمام محمد عبده.. نلقي الضوء على بعض آرائه وجهوده ومدرسته الفكرية.

حوار مع صديق عن تجاوز تراث العلماء والمفكرين
13/06/2019

كتب صديقنا العزيز الدكتور محمد عزب، الأستاذ المشارك بقسم الدعوة وأصول الدين بجامعة المدينة العالمية، عن ضرورة تجاوز تراث العلماء والمفكرين، وعدم البقاء في عباءاتهم. وضرب مثالاً لذلك بالشيخ محمد الغزالي والشيخ محمد متولي الشعراوي والدكتور مصطفى محمود، رحمهم الله تعالى.. موضحًا أننا بحاجة إلى تجاوز تراث هؤلاء الأعلام إلى "أفق أرحب وأنسب لواقعنا".