تدبر آيات القرآن

عمل التطوع

قال تعالى في سورة القصص : { وَٱبۡتَغِ فِيمَآ ءَاتَىٰكَ ٱللَّهُ ٱلدَّارَ ٱلۡأٓخِرَةَۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ ٱلدُّنْيَا } . كيف نوازن بين الأمرين ؟

يقرأ السورة الاولى من القرآن

وصف أساليب القرآن الكريم في بيان أصول التوحيد ووحدانية الله تعالى، حيث سلك القرآن طرقا متعددة لتكون أبلغ في البيان وأقرب إلى القبول والإقناع

شيخ يقرأ كتاب الله

تعرف على بعض المقاصد والفوائد التي دلت عليها آيات سورة المزمل

القرآن بجانب قاعدة المصحف

تتبع الكاتب تحت عنوان الصفر لم يرد في القرآن، العديد من الآيات الكريمة التي تبين حدود الإنسان في هذه الدنيا بالنسبة إلى ما عند الله

تدبر وقراءة القرآن

أمرنا الله تعالى بأنْ نقف مع آياته الكريمة وفهم قواعد تدبر القرآن الكريم ، ففي ذلك هدايةٌ وسعادة وشفاء .. لنتعرف على الأسباب؟

الحمد لله الذي صدقنا وعـده

حين تصل إلى الآية الحادية والسبعين من سورة الزمر، ومن بعد أجواء تشريف الأرض وإشراقها بنور ربها يوم القيامة، تبدأ أنت قارئ السورة تعيش مشهداً مستقبلياً ..

ويسألونك عن الروح

قال تعالى في سورة الإسراء (ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي) الانسان في بحث مستمر عن ماهية الروح التي بين جنبيه، لا يدري كنهها ولا سرها ..

قرآن كريم

قال تعالى في سورة الزخرف : { أفأنت تسمع الصم أو تهدي العمي ومن كان في ضلال مبين } لنتأمل في هذا النظم الإلهي المحكم العجيب من خلال معجزة البيان القرآني.

ومن يتق الله يجعل له مخرجا

قال تعالى : { ومن يتق الله يجعل له مخرجا * ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه } (الطلاق: 2-3) كيف تتحقَّق تقوى الله؟ وما شروطها ؟

يعقوب عليه السلام والعمى

قال تعالى في سورة يوسف { وتولى عنهم وقال يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وابيضت عَيْنَاهُ مِنَ الحزن } ، فهل أصيب سيدنا يعقوب عليه السلام بالعمى حقا ؟

وما عند الله خيرٌ وأبقى

تأتي الآية الكريمة في سورة الشورى ( وما عند الله خيرٌ وأبقى) لتقرر أن ما عند الله خيرٌ وأبقى. لكن لمن ستكون تلك الخيرية أو خوالد الأمور والأشياء في الآخرة؟

القرآن في حياتنا

حصول التقوى والرحمة لا يمكن أن تتم دون أن نسلك طريق القرآن في حياتنا .. هذه المقالة تلخص أهم الأفكار الواردة في كتاب الطريق إلى القرآن

النور والضياء في القرآن الكريم

في استعمال كلمة النور والضياء في القرآن الكريم وتعرف على المعاني الدقيقة والفروق البيانية العجيبة بين الكلمتين

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

قال تعالى : { فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ ۚ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ۖ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا } فاطر : 43 كان من جملة تسخير الله – تعالى – الكون لهذا الإنسان أن بثّ فيه سنناً تتسم بالاطراد والثبات والشمول . وهذه السنن مبثوثة في الكون والأنفس والمجتمعات . وإن وجود

الاستدلال القرآني

إن مسألة الاستدلال القرآني على وجود الله سبحانه وتعالى تتحدد ضرورتها بحسب مستوى الوعي والإدراك عند كل شخص على حدة، وبحسب صفاء أدوات المعرفة

لقد رأى من آيات ربه الكبرى

تعرف على المقصود بالآيات الكبرى في قوله تعالى: ( لقد رأى من آيات ربه الكبرى ) خلال رحلة الإسراء والمعراج.

4 ارفيال

التنبيه على أوجه المماثلة بين الإنسان والدواب للدلالة على الرفق بالحيوان من خلال دلالة الآية (وَما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه)

البيان القرآني وعلم التفسير

البيان القرآني والتعريف به وبالكتب التي صنفت مثل أنوار التنزيل أسرار التأويل للبيضاوي والتحرير والتنوير لابن عاشور

القرآن-الكريم

تفسير قوله تعالى: (إِنَّه لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ . فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ . لا يمسه إلا المطهرون ) (سورة الواقعة 77ـ79).

( جدال وحوار)

البيان القرآني حين يراعي الجوانب النفسية للمخاطبين والمدعوين

((فَٱنظُرْ مَاذَا تَرَىٰ))

لماذا يستشير نبي الله إبراهيم ابنه في قضية إلهية "رؤيا الأنبياء وحي" أو "رؤية الأنبياء صدق"؟ هل استشاره ليعرف رأيه في أمر إلهي؟

بناء الشخصية الإنسانية في القرآن

إن توجيهات القرآن الكريم تدعو إلى بناء الإنسان من الداخل، قلبه ومشاعره وإرادته ، حتى إذا استقام حاله على توازن واعتدال واستقر على هدى من الله ، استطاع أن يواجه المصاعب والأزمات وما يتعرض له من امور الدنيا من غنىً او فقر أوصحة ومرض وغير ذلك .

استماع القرآن عبادة صامتة

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلي الله عليه وسلم: "اقرأ عليَّ القرآن" فقلت: يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل؟، قال: "إني أحب أن أسمعه من غيري"

الرحلة الإيمانية للإنسان

خواطر حول آيات القرآن الكريم للدكتور جيفري لانج نشرها في كتاب "حتى الملائكة تسأل "

قال تعالى { وَإِنْ مِنْكُمْ إِلًّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا } ( مريم : 71، 72 ) . ورود النار لا بد منه بنص هذه الآية وبحديث ” لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثة من الولد فتمسه النار إلا تَحِلَّة القسم ” قال الزهري :

ليس هذا المقال لبحث موضوع المحكم والمتشابه من جميع جوانبه ، ولكن للتركيز على شأن محدد فيه وهو إرجاع المتشابه إلى المحكم في موضوع المشيئة الإلهية التي يتكرر ذكرها في القرآن الكريم

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

بيان بلاغي في سبب استعمال القرآن قريب مذكرا في قوله ( إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ)

لطائف بيانية في (هيّنٌ) و(أهْوَن)

كشف دقائق البيان الإلهي والمقصد الدلالي في استعمال كلمة (هين) حينا و(أهون) حينا آخر في مواضع من القرآن الكريم تقع حسب السياق المناسب لها.

لطائف بيانية في (القول والقيل )

يبصر هذا المقال في دقائق البيان الإلهي في استعمال كلمة (قيل) دون (قول) حين وصف الجنة وما فيها من بعض الحقائق

طليعة الوحي الإلهي نظرات في آيات سورة العلق

وإنما كان التعليم بالقلم وتعليم الإنسان ما لم يعلم كرمًا من الله -سبحانه وتعالى- بعد الخلق على الوجه السابق من كرم الله، كان التعليم على هذا الوجه من زيادة کرمه المعبّر عنه بالأكرميَّة ..

في الآية الكريمة المكونة من ثلاث كلمات في كل لفظ منها إشارة ودلالة؛ فتكرار لفظ اقرأ بعد وروده في الآية الأولى، واختيار لفظ الرب دون غيره كل ذلك العلماء لهم فيه توجيه وتفسير ..

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

دلالات الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا هى الموعظة والعبرة للمؤمنين

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

يثبت المقال دلالة الآية المذكورة على رعاية حقوق الصحابة رضوان الله عليهم على المسلمين ممن جاء بعدهم في الدعاء وطلب المغفرة لهم، وحمل الوقيعة التي صارت بينهم على محمل الاجتهاد الذي يسوغ فيه الرأي،

دلالة “بَيْنَكُمُ” في قوله تعالى (نَحْنُ قَدَّرْنا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ)

يركز العالم المفسر ابن عاشور على كلمة (بينكم) ودلالتها البيانية في سياق القرآن عن الموت، حيث تفيد الآية على أن الموت من أحد مراحل حياة الإنسان وأطوارها، كما تدل على أن الموت يقع بين الناس بالتداول والتناوب والتوزيع بالأدوار. حيث يأتي على كل ما هو حي في دوره.

الخصوصية الدلالية للنسق التعبيري في القرآن الكريم

متابعةَ هذا النسقِ التعبيري للقرآن الكريم تُفضي إلى استنباط القوانين العامة، التي تأسس عليها هذا الخطاب المُعجِز، هذه المقالة تبين بعض أمثلة من هذه المختارات القرآنية، لنرى من خلالها بعضَ صُورِ إعجازِ الدلالة في التعبير القرآني.

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

تقديم الصغيرة أو الكبيرة سواء. بل قد تكون الصغيرة أكبر من الكبيرة في الثواب.

في ظلال آية (تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ)

من الآيات الواردة في حق موسى عليه السلام قوله تعالى: {ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بني إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إني لأظنك يا موسى مسحورا} (الإسراء:101)

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

توجيه وجوه تفسير حكاية الله تعالى مقولة سليمان عليه السلام: {رُدُّوهَا عَلَيَّ ۖ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ} [ص:33] بعد أن نقل ما ورد عن ابن عباس والزهري وابن كيسان وقطرب أن المعنى “طفق يمسح أعراف الخيل وسوقها بيده حباً لها”، علق الإمام ابن عاشور قائلاً:“وهذا هو الجاري على المناسب لمقام نبيء، والأوفق بحقيقة المسح”. ثم

من خصائص القرآن الكريم

في شهر رمضان، شهر الإيمان ونزول القرآن، هذا تذكير للمؤمنين ببعض من خصائص القرآن الكريم التي تجعل منه يسمو على كل كتاب ويعلوه.

كيف عالج القرآن الكريم العقائد والتصوارت المنحرفة؟

دعا القرآن الكريم إلى الكثير من المبادئ والمقاصد التي لا تصلحُ الإنسانية بغيرها

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

قال تعالى: {لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ} قرأ بها الإمام في صلاة الفجر، ولقرآن الفجر حلاوة وطلاوة خاصة قال تعالى: {وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} الإسراء-78. فوجدت نفسي أردد مع الإمام تلك الآية ” لكل نبإ مستقر” ونسيت قوله تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} الأعراف-204، ونسيت حديث أبي

أعظم آية في كتاب الله (آية الكرسي)

تعدُّ آية الكرسي من أعظم الآيات في كتاب الله، إذ كل ما فيها متعلق بالذات الإلهية العليّا وناطقة بربوبيته تعالى، وألوهيته وأسمائه وصفاته الدالّة على كمال ذاته وعلمه وقدرته وعظيم سلطانه

فاتقوا الله ما استطعتم

يقول تعالى في سورة التغابن"فاتقوا الله ما استطعتم".فما هو تفسير هذه الآية؟فمن أسباب التخلف الذي يُعاني منه المسلمون اليوم هو المفاهيم الخاطئة التي علقت في أذهانهم.