تعريف الثقافة الإسلامية

تعريف الثقافة الإسلامية

قبل تعريف الثقافة الإسلامية نعرج على تعريفات الثقافة في أصلها اللغوي والاصطلاحي .

الثقافة في اللغة

الثقافة في اللغة تأتي بعدة معان وهي: الحذق والفطنة والذكاء وسرعة التعلم والضبط والظفر بالشئ . ومعنى هذه الكلمة في المعاجم العربية للغة ياتي من باب  (ثقف) بمعنى الفهم وسرعة التعلم وضبط المعرفة المكتسبة في مهارة وحذق وفطنة.

الثقافة في الاصطلاح

وعرفت منظمة اليونسكو في مؤتمرها الخاص بالثقافة: (الثقافة بمعناها الواسع يمكن أن ينظر إليها على إنها جميع السمات الروحية والمادية والفكرية والعاطفية التي تميز مجتمعا بعينه أو فئة اجتماعية بعينها وهي تشمل الفنون والآداب وطرائق الحياة كما تشمل الحقوق الأساسية للإنسان ونظم القيم والتقاليد والمعتقدات) .

وعرف مالك بن نبي الثقافة في كتابه تأملات مشكلات الحضارة : إن الثقافة هي الجو المشتمل على أشياء ظاهرة مثل الأوزان والألحان والحركات، وعلى أشياء باطنة كالأذواق والعادات والتقاليد بمعنى أنها الجو العام الذي يطبع أسلوب الحياة في مجتمع معين وسلوك الفرد فيه بطابع خاص يختلف عن الطابع الذي نجده في حياة مجتمع آخر” .

مفهوم الثقافة الإسلامية

تعددت أطروحات العلماء والمفكرين حول تعريف الثقافة الإسلامية وذلك يرجع لحداثة المصطلح وأبعاده الواسعة.

من التعريفات الشهيرة ما صاغه عزمي طه السيد في كتابه الثقافة الإسلامية بـ : ” هي معرفة عملية مكتسبة تنطوي على جانب معياري مستمد من شريعة الإسلام ومؤسس على عقيدته وتتجلى في سلوك الإنسان الواعي في تعامله مع الحياة الإجتماعية مع الوجود ( أو مع الخالق والمخلوقات ) ” .

وعرف عبد الرحمن أبو عامر في كتابه “مقدمة في الثقافة الإسلامية ” : “العلم بمنهج الإسلام الشمولي في الفكر والنظم والقيم ونقد التراث الإنساني من خلالها “

بينما عرفها صالح هندي  في كتابه عن الثقافة الإسلامية  بأنها: “طريقة الحياة التي يعيشها المسلمون في جميع مجالات الحياة وفقا لوجهة نظر الإسلام وتصوراته في المجال المادي الذي يسمى المدنية أو في المجال الروحي والفكري الذي يسمى الحضارة .

وعرف محمد خليل خيري أستاذ فلسفه القيم الاسلامية بجامعه الخرطوم :”بأنها  نسق معرفي مركب، يتضمن المعتقدات والشرائع والآداب والمذاهب والنظم … الاسلامية، يكتسبه الإنسان  المسلم من انتمائه إلى مجتمع اسلامي معين ، ويحدد له يكون ما ينبغي أن يكون عليه موقفه واتجاهه وسلوكه ، في مواجهة الغير من الأشياء والظواهر والناس “.

وأورد رجب سعيد شهوان في كتابه “دراسات في الثقافة الإسلامية” ثلاثة تعريفات للثقافة الإسلامية:

التعريف الأول : “معرفة مقومات الأمة الإسلامية العامة، بتفاعلاتها في الماضي والحاضر؛ من دين، ولغة، وتاريخ، وحضارة، وقيم، وأهداف مشتركة”.

التعريف الثاني : “معرفة مقومات الدين الإسلامي، بتفاعلاتها في الماضي والحاضر والمصادر التي استقيت منها هذه المقومات”.

التعريف الثالث: “معرفة التحديات المعاصرة، المتعلقة بمقومات الأمة الإسلامية، ومقومات الدين الإسلامي”.

المواد المنشورة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي إسلام أون لاين

أحدث المقالات