ثقافة

مدرسة فرانكفورت…النشأة والمرتكزات
04/10/2020

عرض لكتاب "مدرسة فرانكفورت: دراسة في نشأتها وتياراتها النقدية واضمحلالها"،حيث تعد "مدرسة فرانكفورت" علامة فارقة في نقد الحداثة الغربية، وتفكيك أبنيتها الفلسفية والفكرية،

العلامة منيره بن حبيب صاحب “الدلاصة على الخلاصة”
15/09/2020

تسليط الضوء بصورة مختصرة على أحد علماء شنقيط، العلامة منيرة بن حبيب الله وهو أحد شيوخ المحاضر الموريتانية البارزين خلال القرن الثاني عشر للهجرة

تنمية الإبداع أم تنمية المبدع؟
01/07/2020

إن جهود ترقية الإبداع وتطويره، ينبغي أن توجه إلى ذات الإنسان (المبدع)، لا إلى أدوات ووسائل تعبيره عن الإبداع؛ وذلك حتى نحصل على دفق إبداعي متواصل

نهوض الأمم: حذق الإجراءات واختمار الحوافز الثقافية
31/07/2019

قد يتبدى للمتأمل أول وهلة أن المحاولات المتكررة للأمم في الوصول لحالة النهضة تضيع هدرا إذا لم تهتد طريق الصواب في أول وهلاتها. وقد يكون لهذا الرأي مستند من الوجاهة، خاصة أنه تشهد له حالات اليأس وتبدل العزائم التي تصيب الأمم في هذه الظروف ، لكن هذا الأمر ليس ضربة لازب، بل إن الغالب أنه

صانع المرآة
07/04/2019

ينقضي العمر، وربما تنتهي دورة حضارية كاملة، والناس يسألون أنفسهم: من نحن، وماذا نريد ولماذا يحدث لنا كذا وكذا، وهل هذا أنفع لنا أو هذا؟ أسئلة كثيرة تبدأ، ولا تنتهي حول مسائل جوهرية في حياتنا، وتقل هذه الأسئلة، وتتضاءل في حالات الركود الحضاري، وتتدفق كالسيل الجارف، في بدايات الانطلاقات الحضارية الكبرى،  وكلما حدث تواصل عالمي

قراءة في كتاب:”الرواية العربية ورهان التجديد” للدكتور مـحمد برادة
11/07/2018

استقراء لواقع الرواية العربية واستشراف آفاقها المستقبلية

هل نحن بحاجة لتجديد النظر في مواردنا الثقافية؟
08/07/2018

تؤدي الأفكار الحية دورًا فعالًا وأساسيًا في بناء الأمم والحضارات لا يمكن الاستغناء عنه، أو إيجاد بديل يماثل دوره في التشكيل الحضاري للأمم، ومن ثم فالبحث في الصعود الحضاري أو عن أسباب الهبوط الحضاري لأمة ما، لابد وأن يكون من خلال البحث في العناصر الحية لأفكارها ..

أنقذوا التعليم من مكاتب الغش والتزوير المنظّم
27/06/2018

مع التفاؤل الكبير الذي ينعش نفوسنا ويملأ قلوبنا بحرص القيادات التعليمية والتربوية على التغيير والتطوير، تصدمنا تلك الثقافات الفاسدة التي تسللت في غفلة من الزمن، فحلّت في عقول البعض كما تحلّ الفيروسات الخبيثة في الجسد السليم. كان الغش بكل أشكاله حالة معيبة تبعث على الشعور بالنقص والخجل، الآن هنالك إعلانات صريحة عن مكاتب متخصصة بتقديم

سرطان المؤسسات (2)
20/06/2018

من صور سرطان المؤسسات الذي تناولنا بعض ملامحه التشخيصية في المقال السابق صور خطيرة تبرز في مؤسساتنا التعليمية على وجه الخصوص. أحد أخطر هذه الصور هو التضخم الكمي الخاوي على حساب التعمق الكيفي النوعي. إنه أشبه ما يكون بتضخم الأورام السرطانية الخبيثة المهلكة على حساب التكتلات العضلية التي هي علامة قوة جسدية ولياقة بدنية. تتمثل

هل يتعارض الإسلام مع الحداثة ؟
19/03/2018

ومع أن الإسلام منهج حياة ولا يمانع بل يدعو للحداثة من منطلق دعوته للعلم والتقدم  فإن الواقع العملي للمسلمين يقر بأن الجدل لا يزال يدور بين الإسلام والحداثة في واحدة من أكثر عمليات التثاقف صعوبة وممانعة فثمة دعوة إلي الخلاص من الخوف المقيم الممانع لبرودة العقل باكتشاف طرق لإمتلاك الحداثة أي الإندراج فيها مباشرة كتجربة

البناء المعرفي للثقافة الإسلامية
19/03/2018

يعد تشكيل العقل من أخطر العمليات التي يقوم بها الإنسان، فبناء العقل أصعب ألف مرة من ناطحة سحاب، ذلك أن بناء ناطحة سحاب أصبح عملا آليا، ربما لا يستغرق عددا من الشهور،  أو السنين القليلة، وهي أشبه بالعمل الذي يأخذ منحى (الدورة المستندية)، أو ما يسمى في عمل الإدارة ( إدارة المشاريع)، غير أن بناء

فرض الهُويات
25/02/2018

جعل الله تعالى الخلائق متمايزة فيما بينها في اللسان واللون والشكل، وجعل ذلك آية من آياته -سبحانه، فقال: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ﴾ [الروم: 22]

مسؤولية المجتمع تجاه مؤسساته التعليمية والتربوية
22/01/2018

هذه الأيام أيام الاختبارات الفصلية لكثير من مؤسساتنا التعليمية والتربوية، بكل ما تحمله من نجاحات وإخفاقات، ومشجّعات ومنغّصات، وقد تكون موسماً كذلك لتبادل الشكاوى بين المعلّمين وهي ظاهرة ليست جديدة، ويكفي أن نتذكّر هنا قصيدة الشاعر إبراهيم طوقان والتي يقول فيها:  لو كان في التصحيح نفع يرتجى **  وأبيك لم أكُ بالعـيون بخيلا ثم يختمها ببيته

هل يمكننا البقاء على قيد الحياة بدون العولمة؟
31/10/2017

إن دُعاة العولمة ينادون بتدويل الثقافة ولكن الثقافة في المجتمعات التقليدية أعمق بكثير من قصص "مارفيل" أو "هاري بوتر".

تاريخ الموسيقى الأوروبية يدين للثقافة العربية بالكثير
24/09/2017

أدت العولمة في العقود الأخيرة إلى تضافر كبير بين الموسيقيين من مختلف الثقافات شكلت مجتمعا عالميا ضم أصواتا وألوانا تعبيرية متنوعة. تبنت أوروبا منذ العصور الوسطى تقاليد موسيقية من جميع أنحاء العالم ، من شبه القارة الهندية إلى شواطئ شمال أفريقيا، وسجلت الثقافة العربية حضورا عاليا من حيث التأثير على تاريخ الموسيقى الأوروبية. عُرف الفنانون والشعراء في

بداية التغيير .. اقرأ
29/06/2017

  أخاطب الذين ينشدون التغيير نحو الأحسن في مجتمعهم وأمّتهم وقد علّق بعضهم الآمال على العملية الانتخابية لكنها مرّت كالمعتاد بلا أثر يُرجى ، .. هناك تصوّرٌ آخر للتغيير يجب أن تعمل النخبة الملتزمة على بلورته عبر الطرح الفكري والتواصل المجتمعي ، لكن البداية – في تقديري – وبالنسبة لكلّ من ينشد الاصلاح تكمن في

مشكلات المثقف
08/06/2017

  من سنن الله تعالى في الخلق أن يكون أسوأ ما يتعرض له الناس شيئاً من صنع أيديهم ونزعات قلوبهم، ولذا فإن علينا دائماً ألاّ نسلّط الوعي على الحجارة التي تُوضع في طريقنا، وإنما على الحفر التي نحدثها بمعاولنا. ومن الملاحظ في هذا السياق أن كثيراً من المثقفين يملكون البراعة والعدة البيانية الكافية التي تمكّنهم

محمد ﷺ مشتهى الأمم
25/05/2017

صدر ضمن منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، كتاب جديد باللغة العربية، يقع في 239 صفحة من القطع المتوسط، بعنوان: "محمد صلى الله عليه وآله وسلم، مشتهى الأمم"، من تأليف الأستاذ محمد عبد الشافي القوصي.

“سنار ” عاصمة السلطنة الزرقاء وهج ثقافي ينبعث من جديد
09/04/2017

اختيار (الإيسيسكو) لمدينة سنار السودانية كعاصمة للثقافة الإسلامية ليوقظ ذكريات عظيمة وعميقة لدور حافل ومهم قامت به مدينة سنار

عشر حقائق عن مصطلح “الحضارة”
25/08/2016

قد لا يبدو أن ثمة مصطلحًا أخذ حظًّا من الشيوع والتداول في حياتنا المعاصرة، مثل مصطلح “الحضارة”، حتى صارت النسبة إليه كافيةً للدلالة على أهمية المنسوب وجلالة قدره؛ فيقال: الأخلاق الحضارية.. التخطيط الحضاري.. الذوق الحضاري.. التدين الحضاري. وهذه عشر حقائق تلقي ضوءًا مكثفًا على مصطلح “الحضارة”؛ في معانيه اللغوية، وعند أبرز مفكري الحضارة: 1- يسلك

أسئلة القِيَم في الحضارة الإسلامية (1- 2)
07/08/2016

لماذا تميزت القيم بمباحث خاصة في فلسفات الحضارة الغربية ولم تتميز بمبحث خاص في فلسفة الإسلام؟

لماذا يكرهون النقاب؟
11/04/2016

كنا نستغرب من موقف بعض الحكومات الغربية التي تأخذ موقفا من النقاب، بذريعة أن هذا يناقض أصلا من أصول السياسة والحكم عندها من الحكر على الحريات الشخصية، ويوم أن قامت فرنسا – قديما- باتخاذ موقف من النقاب ضد المسلمات في فرنسا  قامت المظاهرات في العالم العربي والإسلامي منددة بهذا الموقف، سواء من فرنسا أو من

تبديد العقل المسلم.. نظرة في البناء الفكري (2-2)
11/04/2016

و مما ساهم في تبديد العقل المسلم –أيضاً- – الاختراق الثقافي والفكري الذي أصاب العقل المسلم في مفاهيمه وتصوراته الأساسية حيث استبدل الأصيل في المفاهيم والتصورات بالبديل الوافد، ونقلت إليه صراعات ذلك الوافد وثنائياته وتناقضاته وأضداده. – فقدان المناخ الفكري والثقافي للعمل العقلي، ومن ثم تراجع العمل الذهني للمفكرين والمثقفين وتراجع دورهم في صياغة العقل المسلم

في المعرفة تأصيل للانتماء الحضاري
07/04/2016

من سمات الصراع والتشابك الحضاري.. أنه يدفع الأفراد والمجتمعات إلى الاستفهام والتساؤل.. وعادة ما يكون السؤال الرئيس لذلك الاستفهام المفصلي هو: من أنا.. ومن نحن؟.. إلا أن المؤسف حقا أن تنطبق هذه السمة في مجتمعات المسلمين.. وان تصدر عن أفرادهم.. الأمر الذي يتطلب توعية شاملة لأجيال الجديدة للإجابة عن تساؤلاتها بدرجة تضمن الحفاظ على توافقها

إسلامنا مُتجدِّد بذاته.. وتراثنا حمى المجتمعات الإنسانية
29/02/2016

أكد علماء الأزهر والأوقاف أن الإسلام الحنيف دين مُتجدِّد بذاته وأصوله ويرفض الجمود والرجعية، بل يأمر أتباعه بمواكبة مستجدات العصر وإنزال أحكامه الشرعية على الوقائع الحياتية بمنطقية وفهم. وحذَّروا من حملات التطاول والتهجّم على التراث الإسلامى تحت دعاوى حرية الفكر والتعبير والتجديد، مشيرين إلى أن تلك الحملات تأتي تقليدا للغرب في عصوره الوسطى المُظلمة. جاء ذلك

هل ثمة شيء اسمه فكر عربي ؟
06/12/2015

نريد في هذه المقالة أن نختبر هذا الفكر الذي لا يُطرح باعتباره منظومةً معرفيةً منافسةً للمنظومة الغربية، وإنما في إطار تنافسي مع المنظومة الإسلامية، أي في إطار التمييز بين مظومتين معرفيتين يشكّل الوطن العربي وعاءً جغرافيًا وتنافسيًا لهما.

“فكرة الثقافة” لتيري إيجلتون.. إنجيل الثقافة في القرن 21
21/04/2015

يصف شوقي جلال كتاب “فكرة الثقافة” لتيري إيجلتون في مقدمة ترجمته، بأنه أهم كتب الثقافة في القرن الحادي والعشرين، حيث إن الكتاب يعد تاريخا وتحليلا وكشفا لسيرة حياة الثقافة على مدى ثلاثة قرون بها ما بها من صراعات وتناقضات وتوافقات وتحولات. ويعرض “إنجلتون”، أستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة أكسفورد (1992 ـ 2001) في كتابه، المفاهيم السياسية

خير جليس تجربة ثقافية رائدة في قطر
05/02/2015

لا تزال شعوب الأمة العربية تعاني من تبعات التراجع الحضاري الذي تعيشه على كافة الأصعدة العلمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية بسبب ابتعادها عن وسائل النهوض المتمثلة في القراءة والمطالعة التي أثبتت التجارب أنها أقصر الطرق إلى بلوغ مصاف الأمم المتقدمة في العصر الحديث. ولعل أخطر ما تواجهه أمة “اقرأ” هو الابتعاد عن القراءة وضعف مستوى الاطلاع

“الحرف العربي” محور احتفالية اليوم العالمي للغة العربية
17/12/2014

الاحتفاء بالحرف العربي يكرس إعادة لفت الانتباه الى أهميته و جماله و استحضار قيمته العالية

الثقافة والمثقف في حياتنا
13/10/2014

هل أزمتُنا روحية أم فكرية؟ سلوكية أم حضارية؟ دينية أم دنيوية؟ إنّها الأسئلة المشروعة التي تشغل الساحة الإسلامية منذ مدّة طويلة، تختلف الإجابات باختلاف المقاربات لكنّ القاسم المشترك الذي يكاد يتّفق حوله الجميع هو مشكلة الثقافة، فهذه تمتدّ في الحياة الإنسانية طولاً وعرضًا وعُمقًا لتشمل الدين واللغة والتقاليد والأفكار والمفاهيم والأخلاق والآداب والفنون المختلفة، وهي