محمد فتحي النادي

محمد فتحي النادي

لديه 62 مقالة

التقويم الهجري في التاريخ الإسلامي
20/08/2020

كان لكل أمة من الأمم تأريخ تؤرخ به أيامها، وقد يستمر هذا التأريخ، وقد ينقطع بتأريخ آخر.

الأيديولوجيا بين العقل والإيمان
24/12/2018

الأيديولوجيا -عندي- هي: الفكرة المنظمة، أي: تلك الفكرة التي تؤمن بها جماعة بشرية، ويصبح بينها تنساق وتواؤم في الرؤى والأهداف والغايات.ومن خلال هذه الفكرة يتم الحكم على الآخر فردًا كان أو مجتمعًا.فتصبح هذه الفكرة حاكمة ومعيارية عند أصحابها، فيزنون أفكار الآخرين بأفكارهم، وتكون الصداقة والعداوة مبنية على مدى قُرب أو بُعد تلك الأفكار من فكرة صاحبها ورؤيته للآخر.

الحور العين في سياقات قرآنية
11/12/2018

الرجوع للسياقات القرآنية "حور عين" وردت في ثلاث سور هي: الدخان والطور والواقعة، ووردت كلمة "حور" متبوعة بصفة جديدة في سورة واحدة هي سورة الرحمن

الفتن الكبرى في صدر الإسلام (الجزء الثانى)
06/12/2018

تكملة الجزء الثانى لما مرّت به هذه الأمة من  الفتن الكبرى، قد زلزلت كيانه من الداخل. أمّة حديثة عهدٍ بـ: دين، ووحدة، ودولة، فجاءت الفتن الكبرى في: الدين والوحدة والدولة.

الفتن الكبرى في صدر الإسلام (الجزء الأول)
26/11/2018

لم يكد يمضي على لحوق المصطفى بالرفيق الأعلى وقت طويل، ولم تكد الأمة تفيق من هول صدمة فقْده إلا وقد أحاطت بها الفتن الكبرى من كل حدب وصوب.

الإنسان والميلاد الثاني
20/11/2018

إن لكل إنسان ميلادين: ميلادًا طبيعيًّا، وميلادًا ذاتيًّا. والميلاد الطبيعي معروف، ولا اختيار للإنسان فيه؛ فخروجه من عالم الذر إلى عالم الشهادة مقدّرٌ له، ولا اختيار له في أبويه، أو عِرْقه، أو لونه، لسانه، بلده. والميلاد الذاتي هو الذي يكتشف الإنسان من خلاله نفسه ومواهبه وقدراته؛ فيحدد هدفه في الحياة، ويعمل على تغيير الواقع الذي

الرجوع للنفس
15/11/2018

إن الإنسان في حياته لا يسير على وتيرة واحدة، بل يطرأ عليه في مراحل حياته تغيرات، هذه التغيرات قد لا يشعر بها، ولكنها موجودة بالفعل. وهذه التغيرات قد تكون للأحسن أو للأسوأ، فتغير من ملامح حياته ومن تكويناته النفسية. وقد أوقفنا المصطفى -صلوات ربي وتسليماته عليه- على هذه القضية المهمة فقال: “إن لكل عابدٍ شِرَّة،

الطائفة السبتية بين اليهودية والمسيحية
07/11/2018

إن أكبر أقلية مسيحية في العالم العربي تعيش في مصر، وأغلب هؤلاء على المذهب الأرثوذكسي. والكنيسة القبطية كنيسة عالمية تتمايز عن الكنيسة الكاثوليكية، وعن البروتستانت. وبابا الكنيسة القبطية هو خليفة لمرقس تلميذ المسيح -عليه السلام، وصاحب أحد الأنجيل الأربعة المعترف بها لديهم. كل ذلك لم يمنع من وجود طوائف أخرى تختلف عن المذهب السائد لمسيحيي

التعدد ضرورة مجتمعية
31/10/2018

لا يخلو أي مجتمع من المجتمعات البشرية من مشاكل تزعزع بنيانه وباستفحالها قد تعمل على تقويض أركانه، وكلما ازداد وعي المجتمع بخطورة المشاكل التي تحيط به كان علاجه لها أسرع وأنجع. والمجتمع ما هو إلا مجموعة من الأسر والبيوتات التي “يجاور بعضها بعضًا، ويأخذ بعضها من أخلاق وعادات وطباع البعض الآخر، وهذا بحكم العيشة المشتركة”([1]).

رد على من طعن في الكتب السماوية
22/10/2018

خرج علينا في يوم الجمعة الموافق 19 أكتوبر الدكتور سيد القِمني على قناة “القاهرة والناس” ملقيًا الكثير من الأسئلة التي أسماها ملغزة، وتساؤلات تزعج الذهن العاقل. ولن نقف مع كل ما ذكره، بل نختار بعضًا من هذه الأسئلة أو الشبهات التي فجّرها القمني. والقمني قبل مناقشة بعض أطروحاته نعرّف به من خلال ما عرّف به

النبوة بين واسطة العبادة والتبليغ
11/10/2018

إن مقام البشر هو مقام العبودية والتسليم والخضوع لله -تعالى، لكن البعض منهم يتعدون مقامهم هذا إلى مقامات ليست لهم، ولم يكونوا -يومًا- جديرين بها. فمنهم من جاوز حدّه ودعا أمثاله من البشر إلى عبادته، مثل فرعون الذي قال: ﴿أَنَا رَبُّكُمُ الأعْلَى﴾ [النازعات: 24]. ومنهم من رفع بعضًا من البشر إلى مقام الألوهية، وهم رافضون

قانون السببية وصاحب الرسالة
03/10/2018

إن الله -تعالى- أقام هذا العالم على نظام محكم لا ينخرم، وأودع فيه قوانين بها حركته تنتظم، ومن رام أن يعيش في هذا العالم على غير هذا النظام ضاربًا الصفح عن تلك القوانين فإن معاشه لن ينصلح، وحياته سوف تفسد. ومن هذه القوانين المودعة في الكون والإنسان، والتي تدخل في كل جزئية من جزئيات الحياة

التعليم الديني وتثبيت الهوية
26/09/2018

ما من أمة من الأمم إلا وهي في حاجة للعلم والتعليم، به تصنع مجدها، وتبني مستقبلها.وكلما فرطت في العلم والتعليم كانت في ذيل الأمم تحبو، وعن طريق التقدم والنهضة مجانبة.والدين والتدين فطرة مفطورة في البشرية، والإلحاد شيء عارض لا يستقر ولا يستمر، ولا يمكن أن يكون حالة عامة مطردة.

العلم والعزم  عند آدم وموسى عليهما السلام
18/09/2018

إنما يمتاز إنسان عن آخر بما يكون في رصيده من العلوم والمعارف والجد والاجتهاد؛ فلا يستوي العالم والجاهل، ولا المجتهد والقاعد. وأعظم ما ميّز أبا البشرية آدم -عليه السلام- عن سائر المخلوقات بما فيهم الملائكة المكرمين العلم. والعلم الذي أوتيه كان منحة ربانية له، دون طلبٍ منه، أو اجتهادٍ في تحصيل، ولم يكن بواسطة معلّمٍ

ديانة الفودو .. ديانة السحر الأسود وعبادة الأسلاف
06/09/2018

يتوجه الإنسان بالفطرة المركوزة فيه نحو عبادة قوة عظيمة غيبية قادرة فاعلة مستحقة للتقديس. وقد يصل البعض لهذا الإله الواحد ويتعرفون عليه من خلال رسله وأنبيائه الذين أرسلهم إلى خلقه. ومنهم من يضل فلا يهتدي للإله الخالق المستحق للعبادة، فيتخذ آلهة لا تملك لنفسها أو لغيرها نفعًا أو ضرًّا. هذه الآلهة لا ترسل رسلاً، ولا

البداهة اللغوية والعُجمة
28/08/2018

يولد الإنسان وهو صفحة بيضاء، ثم يتم النقش عليها من خلال عوامل كثيرة متشابكة ومتداخلة، فللوالدين والدين والبيئة والمجتمع الذي يعيش فيه الإنسان وينتمي إليه والإعلام والتعليم والأسفار والتجارب... إلخ أثر بارز في تشكيل هوية الإنسان.

النفاق بين المسلمين..هل وُجِد نفاقٌ بين أهل الهجرة؟
16/08/2018

هل سبق وأن حدث نفاق بين المسلمين بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقبل الهجرة أيضا، أي في مكة؟ وهل ظهر نفاق بين المسلمين في في أول الإسلام أم بعد ذلك؟

مركزية المنطقة العربية في القرآن الكريم
05/07/2018

يقوم الفكر الغربي على مركزية الحضارية الأوروبية، فمنها مبتدأ الفكر والفلسفة والحضارة، وإليها المنتهى في التقدم والنهضة. وهذا الفكر يضرب الصفح عن حضارات أسبق وأقدم منها نفعت البشرية، مثل: الحضارة المصرية القديمة، “كان غاردنر يقول: (إن فلاسفة اليونان الأوائل مثل: طاليس، قد قبعوا كتلاميذ عند أقدام الكهنة المصريين). وسبقه أفلاطون بالقول: (إن اليونانيين أطفال مقارنة

العالم المجهول .. مظهر الدين الحسين بن محمود الزيداني
04/06/2018

   إن الترجمة للعلماء والتعريف بهم وبأعمالهم ومشايخهم ورحلاتهم وتلامذتهم هو من باب تخليد ذكراهم، وإبراز النموذج والمثال الذي يسعى إليه اللاحقون من طلاب العلم. لذا جدّ العلماء في التصنيف في هذا الباب، وإن كنّا في هذه العصور لم ننهض لأمر الترجمة للعلماء مثلما نهض له العلماء الأقدمون. ورغم المصنفات الضخمة والكثيرة والمتنوعة التي اهتمت

صورة لبعض علماء المسلمين
20/05/2018

لقد حبا الله العالم الإسلامي على طوله وعرضه بالعلماء العاملين الذين كانوا رءوسًا في العلم، وقادة في السلوك والعرفان. فإذا شبهنا العالم الإسلامي بطائر له جناحان يربض بينهما القلب، فإن جناح العالم الإسلامي الأيمن -والذي يتمثل في شرقه- تمثله بلاد فارس وبلاد ما وراء النهر، وجناحه الأيسر -والذي يتمثل في غربه- تمثله بلاد المغرب والأندلس،

ست الوزراء بنت المنجَّى .. شيخة الملوك والقادة
15/05/2018

إن المذاهب الفقهية من مآثر هذه الأمة، من حيث الفكر والرؤية والاستنباط، وكانت من أعظم الرحمات لها، حتى يكون الناس في سعة من أمرهم. وقد حاول البعض أن يصور العلاقة بين المذاهب الفقهية بأنها كانت متوترة، وأن التعصب لها كان هو السمة الغالبة والأصيلة. فيأتي بشاذ الأقوال من المذاهب التي يقدح بعضها في بعض مثل:

زينب بنت الإسعردي .. الطوافة في البلاد
06/05/2018

قديمًا كانت القبائل والعائلات والأسر تتحرك بين البلاد فلا يمنعها مانع، إذ إن مفهوم الأمة الواحدة كان أكبر من الحدود، والمسلم والعربي كان يعتبر أي بلد تحت حكم المسلمين من بلاده التي يمكن أن ينتقل إليها، بل ويستقر ويعيش فيها. فتجد الكردي يعيش في مصر، والمغربي يعيش في الشام، والحبشي يعيش في الجزيرة العربية… إلخ.

كريمة القرشية .. طويلة الروح على الطلبة
30/04/2018

على طالب العلم حقوقٌ واجبة تجاه أساتذته وشيوخه من التأدب في حضرتهم، وحسن الإنصات لهم، وتوقيرهم، وعدم الجدال معهم، والصبر على جفوة قد تصدر منهم… إلخ. وعلى المشايخ والعلماء أن يصبروا على تلامذتهم، وأن يوسِّعوا صدورهم لهم، وأن يرفقوا بهم. فهناك من المشايخ والعلماء من هو سريع الغضب على تلامذته، عنيف في ردوده عليهم، ولا

ترقية المرأة
19/04/2018

في العصور الوسطى في أوروبا كانت النظرة الدينية للمرأة نظرة كلها ازدراء؛ إذ “كانت نظريات رجال الكنيسة -بوجه عام- معادية للمرأة؛ فقد غالت بعض قوانين الكنيسة في إخضاعها، لكن كثيرًا من مبادئ المسيحية وشعائرها رفعت من مكانتها. وكانت المرأة في تلك القرون لا تزال في نظر القساوسة وعلماء الدين كما كانت تبدو لكريستوم (شرًّا لا

أمة اللطيف الحنبلية .. العالمة زوجة الملوك
12/04/2018

كثير من العلماء يخافون على أنفسهم إذا دخلوا قصور السلاطين؛ إذ لا يأمنون على أنفسهم من الافتتان بالدنيا وزخرفها، أو السير في ركاب السلاطين وأهوائهم، وجعل العلم في خدمة السلاطين، وليس تبصيرهم وإرشادهم وتنويرهم وهدايتهم. هذا إلى جانب أنهم قد ينالهم الأذى من الحكام والسلاطين إذا كان رأيهم مخالفًا لما يريده هؤلاء الحكام والسلاطين. وقد

الشيخة “ضوء الصباح” إحدى عجائب زمانها في علم الحديث
03/04/2018

هناك بعض الشخصيات التي تعتبر ذاكرة للأمة، وشاهدة على العصر الذي يعيشون فيه؛ وذلك لطول عمرهم، ولتعاقب الأحداث الجليلة عليهم، ولوعيهم الكامل لما يدور حولهم، ولتبوئهم المكانة العالية في مجتمعاتهم مما جعلهم مؤثرين فيمن حولهم، كل ذلك يجعل من دراستهم وتسليط الضوء عليهم أمرًا هامًّا؛ لأنهم يعتبرون تاريخًا يسعى على قدمين.

ترقية المرأة
27/03/2018

يصيب الباحث الذهول إذا وقف على من تتلمذوا على يد الشيخة الجليلة بنت الشعري؛ لأنه سيرى كبار العلماء، وأساطين المحدثين، وسادة الزهّاد وأهل الحقيقة والقرّاء، والساسة والوزراء والسفراء، والذين طاروا بعلمها في الخافقين.

زينب بنت الكمال .. المحدثة العذراء
12/03/2018

م تترك زينب بنت الكمال شيخًا ولا عالمًا من علماء عصرها في أي مصر من الأمصار إلا وأتته طالبة ما عنده من علم حتى حصلت من العلم ما فاقت به الرجال والنساء على السواء، فقد روت عن محمد بن عبد الهادي، وخطيب مردا، وسبط ابن الجوزي، وإبراهيم بن خليل، وأبي الفهم اليلداني، وأحمد بن عبد الدائم… إلخ.

فرض الهُويات
25/02/2018

جعل الله تعالى الخلائق متمايزة فيما بينها في اللسان واللون والشكل، وجعل ذلك آية من آياته -سبحانه، فقال: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ﴾ [الروم: 22]

أكبر حركة للترجمة في العصر الحديث
21/02/2018

لا تخلو الأرض من أمة تكون قاطرة الأمم في التقدم العلمي، والنهوض الحضاري. ولا تخلو أمة من حكمة وفلسفة وأدب، سواء أكانت عميقة أم سطحية، مدونة أو متناقلة شفاهة. والواسطة للتعرف على علوم الأمم وآدابها وفنونها هي ترجمتها، والانتفاع بها، والإضافة عليها، أو تقويمها. فعلوم الأمم ميراث للبشرية جمعاء، وحق الانتفاع بها مكفول للجميع؛ فتقدم

مصارع العقول
23/01/2018

  قد ركّب الله -تعالى- في الإنسان الغرائز والشهوات، وجعل العقل حاكمًا عليها. فمن ألجم غرائزه وشهواته بلجام العقل سلِم في الدنيا، ونجا في الآخرة. ومن أتبع نفسه هواها، وغلبته شهوته، فقد أرهق نفسه في الدنيا، وأهلكها في الآخرة. وكما أن للأجساد مصارع، فللعقول مصارع كذلك. ومصارع الأجساد مفارقة الروح لها. ومصارع العقول تحكّم الشهوات

تشاد.. عروبة اللسان والنسب
19/12/2017

في اليوم العالمي للغة العربية نحاول أن ننظر إلى قوة اللغة العربية رغم تفريط أبنائها فيها.فإنك لو سرت من أفغانستان في أواسط آسيا وحتى المحيط الأطلسي غربًا لوجدت عجبًا.

التشبه بالصفات الذاتية لله سبحانه
29/11/2017

إن الصفات غير منفكة عن الذات؛ فلا يُتصور ذات خالية من الصفات. وهذا الأمر كما لا يمكن تصوره في جانب الذات الإلهية، فلا يمكن تصوره كذلك في جانب البشر. وصفات الله -تعالى- كاملة كمال ذاته؛ إذ لا نقص فيها ولا عيب؛ “فكل اسم من أسمائه ووصف من أوصافه له في نفسه رُتب الكمال ومعالي معاني

الزمن والأفعال الإلهية وأبدية الإنسان
15/11/2017

إن الإنسان في حياته الأرضية محكوم بقوانين لا يستطيع الانعتاق أو الانفلات منها. ومن هذه القوانين قانون الزمن، الذي يترك آثاره على الأبدان والعقول، فيحسب به الإنسان عمره، ويؤدي عباداته ومناسكه، ويضبط به أنشطته ومعاملاته وممارساته.. وأقسى شيء على السجين التباس ليله بنهاره فلا يدري في أي وقت هو، أو في أي زمان يعيش. والمغيّب

المرقَّعات الزائفة
30/10/2017

إن الطامع في الدنيا والمستكثر منها إنما هو امرئ قد أخطأ السبيل، وجهل حقيقتها فالدنيا مهما كان طول عمرها فهي قصيرة، ومهما كانت كنوزها فهي قليلة، ومهما كان نعيمها فهو زائل. والآخذ من الدنيا على قدر حاجته لتبليغه للآخرة فهو الفطن الأريب، لذا كان الزهد في الدنيا شعار الصالحين. والزهد عمل قلبي قبل أن يكون

حينما تفرقنا العروبة
22/10/2017

  انبعثت القومية العربية في القرن التاسع عشر، وزاد مدّها، حتى إنها وجدت صداها عند الساسة والشعوب. ولم ينتصف القرن العشرون حتى أنشأ العرب جامعتهم العربية، وبثّوا الإذاعات الموجهة للعرب مثل: إذاعة صوت العرب. وأضافت بعض الدول والممالك والإمارات اسم (العربية) إلى اسمها تقديرًا لعروبتها، واحتفاء بها. والناظر لأحوال العرب بعد مرور ما يقرب من

دروس من سيرة سيدنا موسى عليه السلام
03/10/2017

دخل بنو إسرائيل أعزاء كرماء سادة في جوار أخيهم عزيز مصر يوسف الصديق -عليه السلام، ثم ما لبثت أن تبدلت بهم الأحوال وساءت بهم الظروف حتى اتخذهم فراعنة مصر عبيدًا وساموهم سوء العذاب. ومن الواضح أن بني إسرائيل حافظوا على نقاء عرقهم، ولم يختلطوا بالمصريين بالزواج حيث النسب والمصاهرة، وذلك رغم مئات السنين بين دخولهم

على هامش الظواهر الكونية
12/09/2017

تضرب هذه الأيام أمريكا أعاصير مدمرة، أجْلت الملايين عن ديارهم وبلدانهم، وتسببت في خسائر ضخمة تضاهي ميزانيات الحروب. وقد أثارت هذه الأعاصير جدلاً واسعًا، وتساؤلات حول العلة منها: – هل هي انتقام من الله لأمريكا التي تسوم شعوب الأرض سوء العذاب؟ – أم هي مجرد ظواهر كونية متكررة تحدث بين حين وآخر في بعض المناطق

“بأسهم بينهم شديد”
12/08/2017

  قد أجرى الله -سبحانه وتعالى- على كل أمة من الأمم السابقة سنة كونية؛ فقد كانت سنة الإهلاك والأخذ بالذنب تطال المكذبين بالرسل في الحياة الدنيا قبل عذاب الآخرة. وهذا الأخذ بالذنب قد يصل لدرجة الاستئصال؛ فيكون الأخذ عامًّا وشاملاً للجميع، مثلما حدث في الطوفان بعد دعاء سيدنا نوح حينما قال: ﴿رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى

الضعفاء في الإسلام
22/06/2017

ماهو وضع الضعفاء في الإسلام؟ وكيف تنظر المجتمعات الأخرى لهذه الفئة؟ هذه بعض النفاط لتفسير موقف الإسلام من هؤلاء من خلال عدة مصادر. تعرف عليها لتتعرف على عظمة الإسلام.

مائة عام على أشأم الوعود التاريخية
15/06/2017

لا يكاد ينصرم هذا العام (2017م) إلا وتكون المئوية الأولى لأشأم وعد في التاريخ المعاصر قد انقضت.وعدُ من لا يملك لمن لا يستحق.وعدٌ من بريطانيا العظمى إلى شذّاذ الآفاق كي يغتصبوا أرضًا ليست لهم، لا بحكم التاريخ، ولا الجغرافيا، ولا الشرائع والأديان.

افتراءات يوسف زيدان لم يُرد عليها
01/06/2017

 أثارت تصريحات الروائي والقصاص يوسف زيدان موجة من الانتقادات الواسعة؛ لتجريحه وطعنه في شخصية الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي، والذي اعتبره من أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني. وقد جرده من منقبة فتح القدس، وأنه لم يقصد لذلك، وإنما جاء عرضًا عندما أُسرت أخته من قِبَل الفرنجة وخوفه من العار الذي سيلحقه مما قد يصيبها من

أهل الكتاب بين المفاصلة الاعتقادية والاجتماعية
21/05/2017

لم تكن الفتوحات الإسلامية حروبًا استئصالية للمخالفين، ولكنها كانت حروبًا لإعلاء كلمة الله، ونشر العدل والسلام، وإزالة العوائق أمام الدعوة للإسلام. فمن أحب الانضواء تحت راية الإسلام اعتقادًا فبها ونعمت، وهو أخ للمسلمين في الدين. ومن أحب الانضواء تحت راية الإسلام أمانًا وعهدًا فلا بأس، وهو أخ في الإنسانية. أما من ناصب الإسلام وأهله العداء،

الانقطاع الثلاثي أزمة المهاجر
04/05/2017

يعاني المهاجر أشد المعاناة ببعده عن وطنه؛ حيث يعاني ألم فقد الأحباب، وألم الغربة في مجتمع لم يألفه ولم يألفوه، عادات مختلفة لا يعرفها، ولغات لم يخبرها قبلاً...

القومية الإسلامية وإشكالية الوجود في الغرب
12/04/2017

لقد حدث نزوح كبير للمسلمين تجاه الغرب في القرن العشرين، أوجد حالة فريدة تحتاج إلى دراسة وتحليل واستشراف للمستقبل. فعلى طول تاريخ العلاقة بين الإسلام والغرب كان التمايز واضحًا في البلدان التي يسيطر عليها كلا الطرفين، حتى كان فقهاء الإسلام يقسمون العالم إلى: دار إسلام، ودار حرب (كفر). أقليات هنا وهناك وليس معنى ذلك خلو

ختم النبوة في المسيحية بين الاعتقاد والواقع
06/04/2017

إن مسار الرسالات السماوية منذ أول نبي وهو يسير في حلقات متتابعة يشدّ بعضها بعضًا، ولا تنفصم عراها. فقد تتفق البشرية على نبوة آدم([1]) ورسالة نوح([2]) -عليهما السلام، ولكنها تختلف في ختم هذا الأمر، ومن هو صاحب لقب: خاتم النبيين. وقد ذكر القرآن الكريم أن شريعة الإسلام هي آخر الشرائع وأتمها وأكملها، وأن نبي الإسلام

نظرية أم القرى .. نظرية آتت ثمارها
15/03/2017

تقوم السياسات الخارجية للدول الكبرى والعظمى على فلسفات، ولا تسير في سياساتها على غير هدى. هذه السياسات يقوم عليها الساسة في الحكومات المتعاقبة. أما الدول الفاشلة فهي التي تعتمد على الأشخاص وقدراتهم ومواهبهم، فيكون حظ السياسة الخارجية على قدر مواهب القائم عليها وقدراته. فتركيا الأردوغانية قامت على فلسفة كان مهندسها هو داود أحمد أوغلو، والتي

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من سنن الاجتماع البشري
09/02/2017

  لا يمكن للإنسان أن يعيش منفردًا منعزلاً في هذه الحياة الدنيا، بل لا بد له من الاجتماع -فالإنسان كما قيل: مدني بطبعه([1])– رغم ما ينشأ عن هذا الاجتماع من اختلاف بين الآراء والتوجهات. وإذا كان هذا الاجتماع ضروريًّا ولا غنىً للإنسان عنه، فلا بد من عقدٍ اجتماعي يحفظ الحقوق، وتُؤدَّى من خلاله الواجبات، ويحافظ

التهجير الرسالي
11/01/2017

    دائمًا ما أجد أن هناك صراعات لا تنتهي بين التيارات الإسلامية على طول العالم الإسلامي وعرضه. هذه الصراعات تستنزف طاقة الأمة، وأضرارها كثيرة ومتشعبة. وهذه الصراعات أكثر ما يستفيد منها الأعداء المتربصون بنا، والذين كفيناهم مؤنة محاربتهم لنا؛ باشتعال المعارك الداخلية بيننا. وقد عنت لي فكرة أحببت أن أطرحها، وأن يدور حولها النقاش.

تعريب العلوم أم تعريب اللسان
21/12/2016

كان العرب الأولون رأس بضاعتهم الكلام. وهم الجنس الوحيد الذين رأيناهم يقيمون أسواقًا للكلام، لعرض مواهبهم اللغوية التي تصور المعاني والأحاسيس، وذلك في سوق ذي المجاز وعكاظ، وكان هناك المحكّمون والجمهور، ومن يعرض مواهبهم من الرجال والنساء. فقد كان النابغة الذبياني “تضرب له قبة في سوق عكاظ، وتنشده الشعراء أشعارها، فأنشده الأعشى شعرًا فاستحسنه، ثم

1 2